أزمة السير الى تفاقم في بيروت وسط غياب رجال الشرطة والدوريات

خاص – nextlb
يوماً بعد يوم وبعد تخفيف القيود على سير المركبات والسيارات في شوارع العاصمة ، تتفاقم أزمة السير بشكل كبير ومزعج ، عند التقاطعات إشارات سير معطلة ومستقيلة من مهماتها ، وسط اختفاء كامل لدراجي قوى الأمن الداخلي الذين كانوا يتمركزون مؤقتاً عند التقاطعات لتنظيم انسياب السير ، ما يؤدي الى ارتفاع مستوى الضجيج والضوضاء ويطلق السائقون اليائسون والعالقون في عجقة السير ، أبواق السيارات التي تتسبب بالإزعاج وتوتر الأعصاب وتزيد من استفحالها السيارات المركونة على جوانب الطريق بشكل عشوائي وسط فوضى عارمة في السير هذا بالإضافة الى الدراجات النارية التي تسرح وتمرح بلا حسيب ولا رقيب ولا تحترم إشارات المرور فيسير معظمها عكس السير ، ناهيك عن الوافد الجديد الى المشهد المأزوم أصلاً ، عربات التوك توك والكهربائية منها خاصة والتي يتذرع أصحابها بأنها ليست بحاجة الى لوحات تسجيل .
ويترافق كل ما سبق مع تفلت كبير من الإلتزام بالشروط الصحية ، لا كمامات ولا تباعد إجتماعي ، وعلى صعيد النظافة حدث ولا حرج فالنفايات منتشرة في معظم شوارع بيروت ، على الأرصفة وفي الشوارع بشكل مخجل .
ما هو المطلوب ?
المطلوب هو التشدد في قمع المخالفات وبخاصة الوقوف على الأرصفة وضبط حركة الدراجات النارية وإعادة رجل الأمن مع صافرته الى التقاطعات فمهمته أساسية وليست من الكماليات وإعادة العمل بإشارات المرور التي الغي دورها بسبب سوء الصيانة والفساد .

atefbaalbaky@hotmail.com

عدسة nextlb

لمشاركة الرابط: