نازك رفيق الحريري هنأت الآباء: فلننبذ لغة العنف ولنبتعد عن التجاذبات السياسية ولنجدد محبتنا ومسؤوليتنا تجاه لبناننا

هنّأت السيدة نازك رفيق الحريري الآباء في لبنان والعالم بعيد الأب متمنية أن تكون مناسبةً لعودة روح الأمان والطمأنينة التي تحملها الأبوة، وقد بتنا بحاجة ماسة إليها في هذه المرحلة الصعبة والدقيقة التي يمر بها وطننا الحبيب لبنان.
وتوجَّهت بالمناجاة إلى روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري فقالت إن هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا تحلُّ اليومَ والوطنُ مثقلٌ بالأزمات والتجاذبات التي تكادُ تسكتُ صوت الاعتدال وتحلُّ مكان لغة العقل والتحاور. فلا بـــــــد من تجديد النداء ليتحمل الجميع مسؤولياتهم تجاه السلم الأهلي والوحدة الوطنية والنظام الديمقراطي الذي بات على المِحك.
وذكّرت السيدة نازك رفيق الحريري بمعالم الأبوّة في شخص الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان أباً لكل اللبنانيين واللبنانيات، وبنى عائلة كبرى اسمها الوطن فأنشأها على خير القيم ومكارم الأخلاق .
وتابعت عقيلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ” فلننبذ لغة العنف ولنبتعد عن التجاذبات والاصطفافات السياسية ولنجدد محبتنا ومسؤوليتنا تجاه لبناننا، لبنان الأب الحاضن والراعي لجميع أبنائه، ولنؤكد التزامنا بكافة القيم التي تُميِّزه وتجعله البلد القادر على مواجهة التحديات الصعبة بوحدة شعبه وتضامنهم وتمسُّكهم بمبادئ الحرية والعدالة والعيش المشترك وكذلك بالحياة الكريمة في كنف الأمن والاستقرار والازدهار. فبذلك يكون خير تقدير للرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي أراد أن يكون لبنان دولة القانون والحقوق والحريات والديمقراطية، وموطن القيم الإنسانية النبيلة، ومركزًا إقليميًا للمعرفة وللنهوض الاجتماعي والثقافي والاقتصادي والسياسي والذي بذل عمره حتى الشهادة ليبقى لبنان سيداً حراً مستقلاً.
كل عيد أب والآباء جميعاً بألف خير. رحم الله من علم وعمر وحرر، رحم الله الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر شهداء الوطن الابرار .
المكتب الإعلامي للسيدة نازك رفيق الحريري saabikram@gmail.com

لمشاركة الرابط: