الأميرة هيا بنت خالد آل سعود في حديث خاص ل nextlb : لبنان له في قلوب السعوديين مكانته الخاصة وإبراز دور المرأة من أولويات رؤية المملكة 20-30

هي الأميرة السعودية صاحبة السمو الملكي الدكتورة هيا بنت خالد بن بندر بن عبد العزيز آل سعود الباحثة والمحاضرة في العلوم الوراثية والسمنة إحدى المكرمات في ملتقى المبدعات العربيات للعام 2019 المنعقد في العاصمة بيروت بدعوة من رئيسة “ديوان اهل القلم ” الدكتورة سلوى الأمين لمناسبة يوم المرأة العالمي .
تجذبك رقتها واسلوب حديثها النابع من معرفة، متواضعة ، ومثقفة سواء فيما يخص دراستها وابحاثها او تلك التي تزودك بأخبار وأفكار عن واقع المرأة السعودية سواء في الماضي ام في الوقت الحالي او في المستقبل من خلال رؤية المملكة 2020-2030 والتي تضع من صلب اولوياتها إبراز واقع ودور المرأة في المملكة في بلادها وبلاد العالم .
هي دقائق معدودات استطاعت ان تعبر خلالها الأميرة السعودية عن سعادتها لوجودها في بيروت ولعودة جميع السعوديين والسعوديات الى ربوع لبنان الذي يحبون .
فقبل احتفال التكريم كان هذا اللقاء السريع مع الأميرة الدكتورة والباحثة هيا بنت خالد بن بندر بن عبد العزيز آل سعود والمكرمة بين مجموعة المبدعات العربيات في بيروت الرائدة في اختصاص علم الجينات التي تحدثت في لقاء خاص ل” nextlb “فأعربت عن “سعادتها لزيارة لبنان ولوجودها اليوم مكرمة في العاصمة بيروت الى جانب نخبة من المبدعات العربيات كل في مجال تخصصها ”
تحدثت فقالت “زيارتي هي الأولى بعد عشر سنوات ، ولبنان هذا البلد الجميل دائماً له في قلوب السعوديين مكانته الخاصة ” واضافت ” نحن وسعداء جداً لخبر العودة الى لبنان ، ”
وعن تمكين المرأة السعودية ودورها في المجتمع ضمن رؤية المملكة 30-20 توضح الأميرة هيا فتقول” المرأة السعودية لها مكانتها وموقعها الإجتماعي منذ زمن ، وهي ناجحة ومبدعة على الصعيد الثقافي والإبداعي وصولاً الى الأجيال الحالية ،”
واوضحت” أن رؤية المملكة 30-20 تركز على دور المرأة ، والمرأة السعودية أثبتت وجودها في كل المجالات ، وستعطي الرؤية للمرأة السعودية المزيد من الفرص لإبراز دورها في المملكة وخارج المملكة من الناحية العلمية والثقافية وحالياً رأينا وفي البداية كيف أن المرأة السعودية أصبحت سفيرة وابرزهن الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان وهي أول سفيرة عربية في الولايات المتحدة الأميركية .
وحول مشاركة المرأة السعودية اليوم في الملتقى قالت” نحن هنا في بيروت ثلاث سعوديات ، الدكتورة عفاف عبد الله يماني المعيدة والاستاذة الجامعية وممثلة الفيدرالية العالمية ، و عالمة الأبحاث في علوم الصيدلة الجزئية وعلم الوراثة الدكتورة دانة بخيت ”
وحول امكانية رؤية المرأة السعودية قريباً في مراكز ريادية تستحقها في بلادها والخارج ؟ قالت الأميرة هيا ” حاليا أشغل منصب رئيسة المركز السعودي لفحص ما قبل الزواج ، وهذا مركز ريادي كون هذا البرنامج مطبق على جميع شرائح المجتمع السعودي .واضافت” السعوديات يشغلن مراكز ريادية مهمة في المملكة وعلى أكثر من صعيد”
وعن محبتها للبنان وامكانية دعوة السعوديات للقدوم اليه ؟ اجابت ” نعم وبكل سرور وتأكيد نحن سنعود الى لبنان”
عن دراستها اوضحت الأميرة هيا فشرحت : “اعمل باحثة في علم الجينات الإحصائي ، وهو اختصاص دقيق أدرس بشكل عام التركيب الجيني للشعوب والأمراض الشائعة ضمن إحصائيات ، ورئيسة المركز السعودي لفحص ما قبل الزواج ، الذي تم إنشاؤه لإنتشار الأمراض الجينية في المجتمع السعودي ، مشيرة الى ان المملكة تفرض حالياً عملية الفحص ما قبل الزواج على كل شخصين مقبلين على الزواج للحد من إنتشار الأمراض الجينية و ان هذا الاختصاص في تطور مستمر داخل المملكة ”
وتابعت” هناك تطور في هذا البرنامج ، وبإذن الله سنزيد إمكانية البحث من مرضين جينيين حالياً الى حوالي 3000 مرض جيني داخل المملكة العربية السعودية ، وهذا هو مجال اختصاصي وطبيعة عملي .”
حول دراستها توضح الأميرة هيا فتقول” درست درجة البكالوريوس في المملكة العربية السعودية في التغذية السريرية من جامعة الملك سعود كلية العلوم الطبية التطبيقية وأكملت دراسة الماجستير تحت عنوان متجانسات ثنائية الفنيل متعدد الكلور المتسلسلة في جامعة McGill University Canada كندا ودرست الدكتوراه في الفلسفة ،علم الجينوم للأمراض الشائعة من “جامعة امبريال كوليدج في لندن ” تحت عنوان تحديد الصفات الوراثية المفقودة في السمنة من خلال النظر الى العائلات المختلفة ذات الانماط الظاهرية الشديدة في تخصص علم الجينات طبعاً.
وختمت “نشكر صاحبة الدعوة التي أتاحت لنا فرصة التكلم عن عملنا في المملكة وهذه فرصة جيدة للتعارف مع مبدعات عربيات من دول أخرى و استضافتها التي جمعتنا كمبدعات عربيات ولقاءاتنا تبقى قليلة .
حاورتها إكرام صعب
saabikram@gmail.com


حقوق النشر محفوظة

لمشاركة الرابط: