الإمارات تتلقى أول إشارة من “مسبار الأمل” في طريقه الى المريخ !

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء، ليل الأحد – الإثنين، عن تلقيه أول إشارة من “مسبار الأمل”، الذي انطلق الى الفضاء في رحلة تاريخية إلى المريخ هي الأولى لدولة عربية تهدف إلى استكشاف أجواء الكوكب الأحمر.
ويعد استقبال أول إشارة بمثابة نجاح انفصال “مسبار الأمل” عن الصاروخ الياباني بعد ساعة من الإنطلاق إلى الفضاء.
وذكرت الحكومة الإماراتية في تغريدة على “تويتر” أنها “رسالة فخر وأمل وسلام إلى المنطقة العربية نجدّد بها العصر الذهبي للإكتشافات العربية والإسلامية”.
وكتبت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”: “ينطلق مسبار الأمل ويتحقق الحلم وتعانق أحلامنا عنان الفضاء”.
وقالت نائب رئيس المشروع ووزيرة الدولة لشؤون العلوم المتقدمة، سارة الأميري: “إنه شعور لا يوصف. هذا مستقبل الإمارات”.
وذكر فريق عمل المهمة على “تويتر” أيضا: “إنها لحظة تاريخية للعالم العربي والإنسانية”.
وعلا التصفيق في المركز الفضائي في دبي ما إن انطلق الصاروخ من مركز تانيغاشيما الفضائي الياباني حاملاً “مسبار الأمل” الإماراتي.
وأقلع الصاروخ من منصّة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة عند الساعة 01:58 بتوقيت الإمارات (21:58 توقيت غرينيتش).
وفي وقت سابق، عُرض على برج خليفة، أطول مبنى في العالم، عدّ تنازلي رمزي قبل ساعات من انطلاق المسبار الذي يشرف عليه مركز محمد بن راشد للفضاء.
وكان من المقرّر أن يقلع مسبار “الأمل” الآلي من المركز الياباني في 15 يوليو لكن جرى تأجيل الإطلاق مرّتين بسبب سوء الأحوال الجوية.
وسيستغرق “الأمل” 7 أشهر للسفر لمسافة 493 مليون كيلومتر إلى المريخ، ليبلغ هدفه في 2021 تزامناً مع احتفال الإمارات بمرور 50 عاماً على قيام الدولة الموحّدة.
يذكر أن الولايات المتحدة والهند والإتحاد السوفياتي السابق ووكالة الفضاء الأوروبية نجحت في إرسال بعثات إلى مدار الكوكب الأحمر، في حين تستعدّ الصين لإطلاق أول مركبة فضائية للمريخ في وقت لاحق من هذا الشهر.

المصدر : سكاي نيوز عربية