رانغلر روبيكون 392 يعزز قدرة JEEP الأسطورية بمحرك 8 أسطوانات للمهمات الصعبة !

خاص – nextlb
قدمت علامة جيب جديدها رانغلر روبيكون 392 لعام 2021 المجهز بمحرك مؤلّف من 8 أسطوانات ، للعملاء في أميركا الشمالية ولعشّاق الأداء الأسطوري المميز على الطرق الوعرة والراغبين في مستوى جديد من الأداء كذلك على الطرق المعبدة، ويشهد رانغلر عودة محرك ال8 أسطوانات المفتول العضلات بعد غياب ناهز 40عاماً ، والمحرك هو نفسه المستخدم في السيارات الرياضية من علامة كرايسلر ودودج وجيب غراند شيروكي SRT الذي يعطي ل رانغلر شخصية فريدة ومميزة مع الهيكل المحسن والمرتفع بمقدار 5 سم وإعتماد هندسة تعليق أقوى ومكابح عالية المتانة وماصات صدمات فوكس عالية الأداء ، تحسن مستوى التحكم والمتانة على الطرق الوعرة ، ومزايا خارجية عملية ولافتة تشمل صوت عادم مزدوج النمط وأنابيب عادم رباعية فريدة ، وفتحة عملية في غطاء المحرك تُدخل الهواء الخارجي البارد إلى المحرك .


هيكل متين لأقوى رانغلر على الإطلاق
تنبع قدرات رانغلر على الطرق الوعرة من الهيكل المرتفع والصلب ومن المسافة العريضة بين العجلات ، ويحتفظ بخصائص التصميم الأصلي مع تفاصيل جريئة وعملية وطلّة هجومية وأقواس عجلات شبه منحرفة تشتهر بها العلامة ، ويضيف الرفع بمقادر 5 سم من جاذبية رانغلر وحضوره.
ويضم روبيكون الجديد إضافات برونزية تشير الى شخصية الجيب الأقوى على الإطلاق في هذه الفئة ، ويبرز اسم روبيكون بالبرونز على غطاء المحرك ويغطي خطافتي السحب الأمامية والخلفية وحول الرسوم على ماصات الصدمات فوكس. ويحيط البرونز أيضاً بشعار جيب وعلامة ترايل ريتد.
وتكسب السيارة قدرة أفضل لسحب الهواء البارد والتخلّص من المياه بفضل غطاء محرك أعلى بـ4 سم وبطلّة هجومية مأخوذة من جيب غلادياتور موهافي وفتحة عملية في غطاء المحرك ، ويحمل الغطاء أيضاً شعار 392 على جهتيه، في إشارة إلى حجم المحرك الأكبر بالإنش المكعب ، الذي تم تقديمه في رانغلر
ويؤمن تصميم الشبك الأمامي دفق الهواء وعملية تبريد أفضل للمحرك ويبلغ قياس العجلات المعدنية البرونزية 17إنشاً مع حلقة إقفال سوداء اختيارية من موبار ويجهز رانغلر بإطارات بقياس 33 إنشاً .


قوة متوثبة وعزم دوران مرتفع
رانغلر الجديد يشهد العودة الى اعتماد محرك ضخم بحجم 6.4 ليتر أو 392 إنشاً مكعباً بالقياس الأميركي ، وهي المرة الأولى الذي يصبح فيها محرك مؤلف من 8 أسطوانات بشكل V متوفراً من الشركة بعد غياب دام 40عاماً ، وقد تم تعديل هذا المحرك خصيصاً ليولد قوّة 470 حصاناً ، ويتظافر المحرك مع علبة سرعات تورك فلايت أوتوماتيكية مؤلفة من 8 نسب وتعشيق سلس ، ما يمنح رانغلر تسارعاً مذهلاً من صفر إلى 100 كلم في الساعة في 4.5 ثوانٍ وقدرة قطع لربع الميل في 13 ثانية ، أي أنه أسرع بنسبة 40% من رانغلر روبيكون المجهز بالمحرك المؤلف من 6 أسطوانات .
ويؤمن المحرك ما يناهز 75 % من عزم الدوران الأقصى عند مستوى أعلى بقليل من سرعة دوران المحرك بلا ضغط على دواسة الوقود، وهذا أمر مهم للغاية للأداء على الطرق المعبدة والوعرة ، وتمنح هذه الميزة أداء ملفتاً، سواء عند التسارع من صفر إلى 100 كلم أم عند السير ببطء على المنحدرات الشديدة ، إذ يملك رانغلر قدرات أفضل على الطرق الوعرة مع تحسين في زاويتي الإقتراب والإبتعاد تمكنه من تجاوز العقبات التي تعترض طريقه ، وحتى الصخور والطرق الوعرة كما يتميز كذلك بقدرة عالية على المناورة في الماء مع مستوى اجتياز يصل إلى 80سم
ويرتكز الأداء الممتاز الذي يؤمنه المحرّك على مجموعة أسطوانات من الفولاذ المسبوك ورؤوس من الألمنيوم، بالإضافة إلى مشاعب سحب نشطة وتوقيت متغير لأعمدة الكامات وشمعتَي إشعال لكل أسطوانة وصمامات عادم محشوة بالصوديوم وصمامات سحب بأعمدة جوفاء ومنافث تبريد بالزيت للمكابس.
وتعمد تكنولوجيا توفير الوقود مع خاصية توقيف 4 اسطوانات عن العمل بسلاسة لتأمين توفير كبير في استهلاك الوقود .
وقد حرص مهندسو جيب على تأمين تغذية المحرك بالهواء النقي بغض النظر عن طبيعة الأرض والطقس ، لذلك يضم نظام سحب هواء هايدرو غايد نظام قنوات ثلاثي المستويات مع سلسلة من قنوات تصريف المياه، من بينها قنوات أحادية الجهة في علبة الهواء ، يفصل الماء ويبعده عن الهواء المتوجه نحو المحرك .


على الطرق الوعرة
تجتمع مجموعة الدفع بقدرات “تريل رايتد” في رانغلر مع محاور دانا 44 عريضة ومتينة ونسبة تروس نهائية تبلغ 3.73 وتحكم بإقفال محول العزم ورفع بمقدار 5سم وعجلات بقياس 33 إنشاً تلتفّ حول إطارات بيدلوك قياس 17إنشاً .
أمّا النتيجة فهي الأكثر قدرة على الإطلاق، مع خلوص أرضي بمقدار 25سم ومع تحسينات في التعليق المفصلي وقدرة المناورة وفي زوايا الإقتراب والإنعطاف والإنطلاق ومستوى اجتياز الماء يصل إلى حوالي 80 سم .
وقد اختبر مهندسو جيب عربة رانغلر للتأكد من قدراتها ، وأثبتت أنها قادرة على تجاوز العقبات الكبيرة في التسلق ونزول المنحدرات الشديدة بثقة وبأدنى ضغط على دواسة الوقود والمكابح ، وتعزز من اعتمادية رانغلر قدرات السحب “تريل رايتد” في أي ظرف من الظروف مع علبة نقل دائمة ذات سرعتين تعمل بنظام سيليك تراك ودفع رباعي مستمر بالإضافة إلى تروس تفاضلية قابلة للقفل أمامية وخلفية كهربائية “ترو لوك ” وقدرة فصل عمود التوازن الأمامي إلكترونياً .
مجموعة دفع مصممة للأداء العالي
وتسمح علبة السرعات للسائق بالتعشيق من خلال مقبضي تعشيق جديدين من الألمنيوم على المقود ، وهذه المرة الأولى التي يتم فيها اللجوء إلى هذه الخاصية في رانغلر، أو من خلال جهاز تعشيق المجال الإلكتروني.
وتضم عملية معايرة مجموعة الدفع نظام احتياطي العزم وتعشيق أي ماكس AMax، اللذين يمكن الوصول إليهما عند الضغط على المكابح ودواسة الوقود معاً قبل الإنطلاق ، فيمنحان التسارع الأقصى عند الإنطلاق على الطرق المعبدة. فإحتياطي العزم هو استراتيجية للمحرك يستعملها المتسابقون في منافسات التسارع، وهو يتحكم بدفق الوقود إلى الأسطوانات ويتحكم بتأخير الإشعال أو تعجيله للموازنة بين سرعة دوران المحرك وعزم الدوران .


من الداخل
تزين مقصورة رانغلر لمسات من الفخامة والجودة مع تفاصيل جلدية ودرزات برونزية فريدة ، وتتضمن المقاعد الجلدية شعار روبيكون 392 وتؤمن راحة السائق والركاب مع مثبتات علوية مدمجة مستوحاة من سيارات الأداء العالي للحرص على بقاء الركاب في أمكنتهم ، وللتماشي مع مواصفات المحرك الجديدة، نالت مجموعة العدادات تصميماً وأرقاماً جديدة بالكامل .
ويتوفر رانغلر الجديد ب9 ألوان خارجية هي الأسود والأبيض والأحمر و الغرانيتي الكريستالي المعدني ، والبرتقالي ، والأخضر المعدني ، والأحمر المعدني ، و الرمادي المعدني ، والفضي المعدني ، مع مقصورة سوداء لكل الألوان كما ويقوم محترف موبار وجيب برفورمانس بارتس بتجهيز رانغلر الجديد بقطع وأكسسوارات مدعومة من المصنع للمزيد من التخصيص وإضفاء الشخصية الفريدة حسب ذوق كل سائق .
قوة حاضرة على الطرق الوعرة والمعبدة
توزع مجموعة الدفع في رانغلر القوة على العجلات الأربعة بإستمرار ، وتكمن في قلب مجوعة الدفع علبة نقل تعمل بنظام سيليك تراك ، وتضم أربعة أنماط يختارها السائق حسب نوعية الطريق وطريقة القيادة ، وعلبة النقل الدائمة ذات سرعتين سهلة الإستعمال وتسمح للسائق بإعدادها ، فيما ترسل القوة بإستمرار إلى العجلات الأربع ، وتسمح علبة النقل هذه بقطر السيارات .
وعلى الطرق الوعرة تقدم رانغلر القدرات الأسطورية التي اشتهرت بها جيب، وتشمل أوف رود بلاس، مع نمطي السير على الرمال وعلى الطرق الوعرة و الصخور .
ويتحكم نظام سيليك سبيد كونترول بسرعة السيارة في تعشيق 4WD Low عند اجتياز أراضٍ وعرة من دون الحاجة إلى دواسة الوقود أو المكابح ، ويتم تشغيل سيليك سبيد كونترول بإستخدام زر على لوحة القيادة ويمكن تعديله لسرعات تتراوح بين 1.6 و8 كيلومتر في الساعة بإستخدام التحكم بتعشيق المجال الإلكتروني.
وسيكون عشاق رانغلر روبيكون 392 الجديد على موعد معه في سوق أميركا الشمالية في الربع الأول من العام المقبل 2021 ، ولم تحدد الشركة الصانعة موعد وصوله الى منطقة الشرق الأوسط حتى حينه .

Atefbaalbaky@hotmail.com

لمشاركة الرابط: