نيسان Z بروتوتايب مستقبلية تتوج 50 عاماً من الريادة في فئة السيارات الرياضية

خاص – nextlb
لا تزال الفئة الرياضية Z الشهيرة من نيسان مطبوعة في ذاكرة عشاق هذه العلامة التي تحمل الذكرى الطيبة للنماذج الأولى من هذا الطراز الأسطوري ، وبخاصة من هم من الأجيال السابقة التي عاشت سنوات عز هذه الفئة في أعوام الثمانينيات ، ولا تزال العديد من هذه النماذج تزهو على الطرق وفي المناسبات الرياضية وبعض السباقات ، وبخاصة في الخليج العربي حيت تحتفظ ” الزدات” بالكثير من الألق والشهرة بعد مرور أكثر من 40 عاماً على إنتاجها . وكان سبق طراز 280 الشهير طرازات 240 و260 الرياضية وكانت لها مشاركات مهمة في راليات لبنان المحلية وسباقات السرعة ، وبعض البطولات الشرق أوسطية كذلك .
نموذجية إختبارية تمهد للجيل الجديد
بعد حوالي خمسة عقود على إطلاق هذه العلامة المميزة ، فئة Z الرياضية الحقيقية ، كشفت نيسان عن نموذج Z بروتو تايب الإختبارية معلنة عن نيتها إطلاق جيل جديد من الفئة الرياضية الأسطورية ، من جناح نيسان في مدينة يوكوهاما اليابانية وبثت الحدث عبر الأثير الإفتراضي الى أنحاء العالم .
وتتميز هذه السيارة الإختبارية بتصميم جديد من الداخل والخارج بالإضافة إلى محرك مؤلف 6 أسطوانات مع شاحن توربو مزدوج وعلبة سرعات يدوية مؤلفة من 6 نسب تمنحها التأدية الرياضية العالية .
وكانت شركة نيسان قد أعلنت للمرة الأولى عن هذا النموذج الإختباري في فيديو ترويجي خاص بعنوان “نيسان A-Z”، وقد استوحيت السيارة الإختبارية من تاريخ طراز “Z” العريق الذي يمتد على مدى 50 عاماً مع ملامح رياضية عصرية.


أوشيدا
وللمناسبة قال ماكوتو أوشيدا، الرئيس التنفيذي لشركة نيسان : “تعتبر Z سيارة رياضية بإمتياز وتمثل روح نيسان ، وهي من الطرازات الأساسية لسياسة التحول Nissan NEXT التي نعتمدها ، هي خير دليل على قدرتنا على القيام بما لا يجرؤ عليه الآخرون من البداية حتى النهاية “.
التصميم الخارجي يجمع بين الحداثة والكلاسيكية
تم تطوير السيارة الإختبارية الجديدة من قبل فريق التصميم في اليابان ، وجاءت بتصميم خارجي ملفت مع خطوط تبرز تاريخ الطراز العريق ، وتتميّز باللون الأصفر اللؤلؤي اللامع في تحية إلى الجيل الأول من طراز Z (S30) وطراز 300ZX (Z32) مع سقف باللون الأسود .
يبلغ الطول الكلي للسيارة 438 سم والعرض 185والإرتفاع 131 سم وقياس العجلات الرياضية 19 إنشاَ.
وعن خطوطها التصميمية قال رئيس فريق التصميم لدى نيسان أفونسو ألبايسا :” كان من الصعب الجمع بين الطابع الكلاسيكي والرؤية المستقبلية لكن مهندسينا تمكنوا من إجراء مجموعة من الدراسات والتصاميم والأبحاث في الطرازات السابقة وعوامل نجاحها ، وقد قررنا أن على السيارة الجديدة أن تقوم برحلة عبر العقود إتجاهاً نحو المستقبل”.
تشبه خطوط غطاء المحرك ومصابيح LED على شكل قطرة الماء سيارة Z الأولى ، بينما يذكّر الشبك الأمامي المستطيل بالطراز الحالي مع إضافة شفرات بيضاوية لإعطائها طابعاً عصرياً يجمع بين الطابع الرياضي والأناقة.
وأوضح ألبايسا: “إن مصابيح LED الأمامية على شكل نصف دائرة تعود إلى طراز 240ZG الذي تم إطلاقه في السبعينيات في اليابان فقط. وتتميز سيارة ZG بعدسات شفافة فوق المصابيح الأمامية والتي تعكس الضوء على شكل دائرتين ، وقد أحببنا هذه الميزة الفريدة ووجدنا أن لها مكانة طبيعية ضمن هوية سيارات Z.”
ويبدو الترابط واضحاً مع سيارة Z الأولى عند رؤية جانب زد النموذجية ، فتبرز خطوط التصميم الكلاسيكية واضحة والمماثلة للجيل الأول من السيارة حيث كانت الخلفية أعلى من المصد الأمامي ما يمنح سيارة Z إطلالة فريدة. أما القسم الخلفي فقد أستوحيت خطوطه من الأضواء الخلفية لسيارة 300ZX مع إعادة تصميم لتتماشى مع الطابع المعاصر وهي مستطيلة وتمتد إلى الزوايا مع ضوء واضح بتقنية LED.
وقد تم إدخال ألياف الكربون إلى الحافة الجانبية والمصد الأمامي والستار الخلفي بما يضمن أداء دينامياً . وزودت السيارة بعجلات معدنية قياس 19 إنشاً كما زودت كذلك بأنابيب عادم مزدوج ما يمنحها حضوراً لافتاً على الطريق.


من الداخل : تكنولوجيا معاصرة ولمسات كلاسيكية
صممت زد النموذجية لتتلاءم مع احتياجات السائق والراكب فتمزج المقصورة الداخلية بين التكنولوجيا المعاصرة واللمسات التقليدية بكل سلاسة ، وتعاون فريق التصميم الداخلي مع كبار السائقين في عالم رياضات السيارات من أجل إعطاء Z Proto مقصورة داخلية تذكر بالسيارات الرياضية ومناسبة للطرق وحلبات السباق. وينعكس ذلك على التجهيزات المتوفرة في السيارة مع شاشة رقمية قياس 12.3 إنشاً ، مصممة لتعطي السائق المعلومات التي يحتاجها بنظرة خاطفة.
ويوفر المقود مفاتيح التحكم السريعة من دون أن تفقد جمالها الكلاسيكي ، وقد زودت المقصورة الداخلية بتطيعمات باللون الأصفر على المقاعد ولوحة العدادات.
أداء مثير ودينامية عالية لجيل الشباب
تم تصميم سيارة Z الأصلية من أجل أن توفر الإثارة والتشويق لسائقها مع إمكانية توفرها كسيارة رياضية في متناول أكبر عدد من الأشخاص ، وفي هذا الإطار، قال هيروشي تامورا، اختصاصي منتجات Z Proto: “لطالما تمتعت Z بقوة أدائها الدينامي ما يسمح للعملاء بالإستمتاع بقدراتها والتواصل مع السيارة ، وقد تم تحقيق ذلك عبر كل أجيالها وهذا ما يدفعنا دائماً إلى المزيد من الإبتكار وتحدي الوضع الراهن.”
وقد تميّز كل جيل عما سبق بمحرّك قوي لكن السيارة لا تقتصر عل مدى قوتها فهي توفر توازناً بين الطاقة والمرونة وتتجاوب مع السائق ليس فقط على المستوى المادي ولكن أيضاً على المستوى العاطفي وتستجيب لتطلباته.”


تأدية عالية للمحرك
على صعيد القوة زودت زد بروتوتايب بمحرك رياضي مؤلف من 6 أسطوانات مع شاحن توربو ثنائي وعلبة سرعات يدوية مؤلفة من 6 نسب و يجري العمل حالياً على تحقيق التناغم بين القوة والقدرة على التحكّم لتكون كما تمّيزت سابقاتها على مدى 50 عاماً.
وختم أوشيدا قائلاً: “مع إطلاق سيارة “آريا” الكهربائية هذا الصيف بدأنا حقبة جديدة من التكنولوجيا الكهربائية والقيادة الذاتية ومع سيارة Z ، نقدم للعملاء إثارة السيارات الرياضية ، لأكثر من 50 عاماً صنعنا معاً أسطورة سيارة Z ويسعدني أن ترافقونا في الفصل التالي لها وها هي Z الجديدة في طريقها إليكم.”
atefbaalbaky@hotmail.com

لمشاركة الرابط: