“الجبهة المدنية الوطنية” بحثت خارطة طريق البدائل الإنقاذية: زيارة لودريان كشفت عجز السُلطة عن الإصلاح واستعادة ثقة العالم

عقدت هيئة تنسيق الجبهة المدنية الوطنية إجتماعها في بيروت ، وبحثت في خلاله التطورات العامة وأموراً داخلية، ودان المجتمعون إمعان السُلطة بمواصلة إذلال اللبنانيين على كافة المستويات الحياتية والمعيشية واستباحة السيادة ، لافتين إلى انكشاف السُلطة أمام الحقائق والوقائع التي برزت من خلال وبعد زيارة وزيرة الخارجية الفرنسي جان – ايف لودريان والتي كشفت تقصيرها وعنادها وعجزها عن تحقيق الإصلاحات المطلوبة واستعادة ثقة العالم.
وأكد المجتمعون تمسكهم بمواصلة العمل حتى تحقيق أهداف ثورة 17 تشرين بإسقاط السُلطة وإنجاز التغيير بدءاً من تشكيل حكومة مستقلة بصلاحيات إستثنائية، إجراء انتخابات نيابية مبكرة، إسترجاع الأموال المنهوبة، ودعم إستقلالية القضاء، وشددوا على أهمية مواصلة كل أشكال الضغط وتحفيز الرأي العام لتحقيق هذه الأهداف إنطلاقاً من التمسك بالدستور وطرح بدائل إنقاذية حقيقية تعيد وضع لبنان على سكّة النهوض.
وناقش المجتمعون تفاصيل إعداد خطة البدائل الإنقاذية في كل القطاعات، وقرروا تشكيل مجموعات عمل متخصصة لإستكمال إعداد التناسق في السياسات العامة والبرنامج وخارطة الطريق التنفيذية.

المصدر : خاص