سرقة كمبيوترات من ثانوية جب جنين وإستنكار من الأهالي ومطالبة بكشف الفاعلين

خاص – nextlb
سطا لصوص مجهولون على مبنى ثانوية جب جنين الرسمية في البقاع الغربي عبر الكسر والخلع ، بعد أن تسوروا سور الثانوية وسرقوا مجموعة من الكمبيوترات والأدوات والكهربائية والمقتنيات ومبلغاً من المال، وحاولوا كسر خزنة الثانوية لكنهم لم يتمكنوا من فتحها ، كما سرقوا كاميرات المراقبة وأجهزة التحكم بها ، وبقيت بعض الأجهزة في مسرح الجريمة بعد تعذر سرقتها من الفاعلين .
وعلى الأثر حضرت الأجهزة الأمنية المختصة وفتحت تحقيقاً بالحادث واتخذت الإجراءات اللازمة ، وقامت الأدلة الجنائية برفع البصمات من مسرح الجريمة .

واستنكرت فعاليات بلدة جب جنين الجريمة ، وقال رئيس المجلس الثقافي الإجتماعي للبقاع الغربي وراشيا المحامي صالح الدسوقي ل nextlb : “نستكر هذه الجريمة البشعة بحق ثانوية خرجت الأجيال من المثقفين وحملة الشهادات من مختلف الإختصاصات على مدى أكثر من 50 عاماً ، وطالبنا الأجهزة الأمنية والقضائية ببذل أقصى الجهود لكشف الفاعلين وإنزال العقوبات الرادعة بحقهم ، وإعادة الدراسة بشكل طبيعي للثانوية لإكمال العام الدراسي الحالي ، وضبط بعض حالات الفلتان الأمني الذي بات ينذر بالأسوأ ، والذي يتزامن مع ظروف إقتصادية وإجتماعية صعبة للغاية “.
بدوره علق الدكتور حسين عبد الحليم ، من أهالي المنطقة المختصين بميدان التربية والتعليم بالقول :” ثانوية جب جنين ، مركز المعرفة في المنطقة على مدى عقود ، وأم الثانويات ، ومنطلق المثقفين والمختصين ، كل التضامن والتقدير معها ولها، مديراً وإدارة وأسرة تعليم وطلبة ومجتمعاً حافظاً ، وكل الإستنكار والإدانة لما حصل ، عسى أن لا يؤثر ذلك على مجرى الأداء ، بل يزيدكم عزماً و تألقاً وفاعلية ونجاحاً .”
جدير بالذكر أن ثانوية جب جنين هي ” أم الثانويات” في منطقة البقاع الغربي وراشيا ، وكانت الوحيدة عند افتتاحها منذ نهاية الستينيات من القرن الماضي التي تؤمن التعليم الثانوي الرسمي المجاني لآلاف البقاعيين ، وبقيت تتابع رسالتها لأكثر من خمسة عقود مضت بعد افتتاح العديد من الثانويات في البقاع الغربي وراشيا ، ومديرها حالياً هو الدكتور محمود فرحات .
atefbaalbaky@hotmail.com

لمشاركة الرابط: