ألفاروميو تحتفل بمرور 110 سنوات على تأسيسها في متحفها التاريخي

تحتفل ألفاروميو بمرور 110 سنوات على تأسيسها من خلال إعادة افتتاح متحفها التاريخي في أريسي ، إيطاليا، مع اتباع كامل الإرشادات اللازمة حالياً بشأن الصحة والسلامة. وتدعو العلامة محبّيها من مختلف أنحاء العالم لمشاهدة أقسام جديدة من المتحف ومشاهدة فيديو بمحتوى حصري والإنضمام إلى الإحتفالات عبر الإنترنت.
ويقع متحف ألفا روميو في أريسي، عند طرف مدينة ميلانو، وهو مركز حقيقي للعلامة يضمّ أكثر من 200سيارة تاريخية، وهذا ما يجعله الموقع الطبيعي للإحتفال بذكرى التأسيس الـ110 للعلامة. وكهدية مميزة لكل عشاق ألفا روميو حول العالم، فتحت العلامة الصالات التي تضمّ المجموعات الخاصة والتي لم تكن متاحة للعامة، لتدعو الزوار إلى مشاهدة 150 سيارة إضافية، فضلاً على الجوائز والأعمال الفنية والمحركات المخصصة للسيارات والطائرات ووسائل النقل البحرية.
وتنقسم المجموعة إلى 18 تتراوح من المناطق المخصصة لسيارات العلامة الأقدم، على غرار 20/30 ES إلى سيارات سباق الفورمولا، من بينها سيارات فورمولا 1 وفورمولا إندي.
ومن العناصر اللافتة في المجموعة أيضاً : سيارات نموذجية ، مثل “كايمانو” و”بروتيو”نماذج، مثل “سكرابل” و”سبرينت 6 سي”طرازات أر إل رياضية تاريخية وسيارات 6 سي من تصميم فيتوريو جانو وطرازات أكثر حداثة من سيارات السباق والطرق العادية.
وتضم المجموعة محركات لافتة منها 4 سي 1500 من ثلاثينيات القرن الماضي ومحركات 415 تي توربو لسباقات الفورمولا 1.


الفارميو بالبدلة الرسمية
ويقوم المتحف بالكشف عن قسم “ألفا روميو بالبدلة الرسمية” المخصص لسيارات الشرطة الإيطالية، وذلك كشهادة على العلاقة التاريخية بين ألفا روميو والشرطة، التي لطالما استعانت بأهمّ طرازات ألفا روميو. ويخبر قسم “ألفا روميو بالبدلة الرسمية” حكاية السيارات والتجهيزات والعهود التي برزت في التاريخ الإيطالي، من سيارة الشرطة 1900 أم “ماتا” التي فازت عن فئتها في سباق الألف ميل عام 1951 إلى جويا الأسطورية، الطراز الأشهر بين طرازات “غازيلا”، فضلاً على طراز 75 وألفا ألفيتا 90 وطراز نادر من سيارة “جوليا جياردينيتا”.
مجموعة جديدة من الأحرف للمستقبل: جي تي إيه
ستشهد سيارة جوليا جي تي إيه الجديدة بالنسخة المحدودة التي تم تصميمها بمناسبة مرور 110 سنوات على تأسيس العلامة الكشف العلني الأول لها في أريسي. جوليا جي تي إيه الجديدة مستوحاة من الناحية الفنية والمفهوم من سيارة جوليا جي تي إيه التي تمّ طرحها في عام 1965. فقد استندت سيارة “غران توريزمو أليغيريتا” التي طوّرتها “أوتوديلتا”، قسم السباقات في ألفا روميو، إلى جوليا سبرينت جي تي التي حققت نجاحات لافتة على صعيد عالمي.
وتستند جوليا جي تي إيه الجديدة إلى جوليا كوادريفوليو، وتمّ تجهيزها بنسخة أكثر قوّة من محرّك ألفا روميو 2.9 المؤلّف من 6 أسطوانات ثنائي التوربو. وبفضل استخدامها الكبير للمواد الخفيفة جداً، تستفيد السيارة من تخفيض في الوزن يبلغ 100 كلغ، لتحقق بذلك أفضل نسبة في الوزن مقابل القوة في فئتها مع 2.82 كلغ/حصان. كذلك، تمّ تطوير حلول تقنية خاصة للديناميات الهوائية والتراصف والتحكّم.
من فارينا وفانجيو إلى رايكونين وجيوفينازي
كانت ألفا روميو أول صانع يفوز بأول سباق جائزة كبرى والنسخة الإفتتاحية من بطولة الفورمولا 1 في عام 1950، على سيارة ألفا روميو غران بريميو تيبو 158 “ألفيتا” بقيادة نينو فارينا. وتكرر هذا النصر في عام 1951 مع خوان مانويل فانجيو على متن سيارة ألفيتا 159. وما زال الهدف بنيل الجائزة الأهم في سباقات السيارات مستمراً، لذا من البديهي أن تضم الإحتفالات ترحيباً خاصاً من سائقَي فريق أورلين أو فريق ألفا روميو لسباقات الفورمولا – 1، ألا وهما بطل العالم كيمي رايكونين والموهبة الإيطالية الصاعدة أنطونيو جيوفينازي.

atefbaalbaky@hotmail.com

لمشاركة الرابط: