فيراري إس إف 90 سترادالي كهربائية هجينة من السيارات الخارقة المعدة للإنتاج التجاري

خاص – nextlb
فيراري الشركة الإيطالية العريقة تعزز صفحات تاريخها العريق بإطلاقها إس إف 90 سترادالي، من أول سلسلة سيارات كهربائية هجينة قابلة للتوصيل بمصدر للطاقة الكهربائية (PHEV) تدخل حيز الإنتاج التجاري واسع النطاق. ويتميز الطراز الجديد بتجاوزه لحدود المألوف على كافة المستويات، ويجسّد نقلةً نوعيةً حقيقيةً في القطاع مع ما يقدمه من مستويات أداء غير مسبوقة بالنسبة لسيارة معدة للإنتاج التجاري.
ومع الأرقام المذهلة التي تسجلها السيارة كقوتها البالغة 1000 حصان ونسبة وزنها إلى قوتها البالغة 1.57 كلغ/ حصان والقوة الضاغطة البالغة 390 كلغ عند سرعة 250 كلم في ساعة ، لا تكتفي سترادالي بتربّعها على عرش السيارة الأفضل ضمن فئتها؛ بل تصنّف السيارة المزودة بمحرك V8 كأفضل إصدارات السلسلة للمرة الأولى في تاريخ العلامة.


الهيكل والتصميم الخارجي
ومثّلت مسألة استخدام هذه البنية الهجينة تحدياً حقيقياً فيما يتعلق بإعتبارات إدارة الوزن الإضافي التي تم حلها من خلال الإهتمام الدقيق بالتفاصيل وتحسين أداء السيارة بأكملها. ولتحقيق أقصى مستويات الأداء من حيث الوزن الكلي والصلابة ومركز الثقل، زودت سترادالي بهيكل وجسم خارجي جديدين بالكامل تم تصميمهما باستخدام تقنية المواد المتعددة، بما في ذلك ألياف الكربون ،.وتطلبت عملية بناء سيارة هجينة من هذا النوع تطوير سلسلة من حلول الدينامية الهوائية المبتكرة.
كما أتاح التصميم الهندسي لسيارة سترادالي ، بوضعية مقصورتها المتقدمة أمام المحرك الوسطي، للمهندس فلافيو مانزوني وفريقه من المصممين المبدعين في مركز فيراري للتصميم ، فرصةً الاستفادة من منصة مثالية لإبتكار سيارة خارقة ذات أبعاد لا تضاهى.
وتمتاز خطوط مقصورة الركاب المصممة على شكل فقاعة بمظهرها الفريد الذي يشبه قمرة القيادة في الطائرات ، وانحدارها الشديد نحو الأمام والذي يؤكده التصميم الهندسي للدعامتين المطليتين بالألوان واللتين تحيطان بالقسم الخلفي للسيارة.
وتم تصميم القسم الخلفي من السيارة بما ينسجم مع الحضور القوي لأنابيب العادم التي تم تحسينها بشكلٍ كبير. ونظراً لإنخفاض مستوى المحرك بالمقارنة مع النماذج السابقة، فقد نجح المصممون أيضاً بخفض ارتفاع القسم الخلفي للسيارة ، وطرأ تغيّر آخر على تصميم السيارة الخارجي بالمقارنة مع السيارات الرياضية الأقدم، والذي يتمثل بأن تصميم الزجاج الخلفي لم يعد يشكل امتداداً للخط المتجه من السقف نحو المصدات الخلفية، وذلك من خلال فصل الزجاج الخلفي عن شبك التبريد.

المحرك الأسطورة
زودت فيراري سترادالي بمحرك V8 بزاوية 90 درجة مزوّد بشاحن توربيني يولد قوة 780 حصاناً ، وهي الأعلى لمحرك 8 أسطوانات في تاريخ الماركة الرياضية ، ويتم توليد القوة المتبقية البالغة 220 حصاناً بواسطة ثلاثة محركات كهربائية، أحدها في الخلف ويطلق عليه اسم وحدة توليد الطاقة الحركية (MGUK) بإعتبار أنه مستمد من النظام الموجود في سيارات فورمولا 1 ، ويأخذ مكانه بين المحرك وعلبة السرعات الجديدة المؤلفة من 8 نسب مع قابض مزدوج على المحور الخلفي، بينما ثبت كل من المحركين الآخرين على جانبي المحور الأمامي للسيارة .
ولا يفرض هذا النظام فائق التطور أي تعقيدات إضافية على تجربة قيادة السيارة، بل يمكن للسائق ببساطة أن يختار واحداً من الأوضاع الأربعة لوحدة الطاقة والتركيز على القيادة فقط. ويتولى نظام التحكم المتطور إدارة كافة التفاصيل والعمليات الأخرى، مثل إدارة تدفق الطاقة بين محرك V8 والمحركات الكهربائية والبطاريات.
وتعتبر سترادالي أول سيارة رياضية من فيراري مزودة بنظام دفع رباعي، ويمثّل هذا الأمر خطوةً ضروريةً لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من القوة الجامحة التي يولدها نظام الدفع الهجين وضمان تقديم السيارة لأداءٍ متفوّق من حيث التسارع من حالة الثبات من 0-100 كلم في الساعة ب 2.5 ثانية ومن0-200 كلم في غضون 6.7 ثانية فقط.
وتجهز إس إف 90 سترادالي بعلبة سرعات بتصميم جديد بالكامل مؤلفة من 8 نسب وقابض مزدوج . وتسهم نسب المسننات الجديدة وكفاءة نقل السرعات المحسنة ، في تحقيق خفضٍ كبير في استهلاك الوقود عند القيادة في المدن وعلى الطرق السريعة ، وعلى حلبة السباق، تحقق السيارة تحسناً بنسبة 1% في كفاءة استهلاك الوقود. وتجهز بعلبة سرعات مأخودة من سيارات F1 مزدوجة القابض بثمانية سرعات تصل معها الى سرعة قصوى تبلغ 340 كيلومتر في الساعة ، وتنطلق من صفر الى 100 كيلومتر في الساعة ب2.5 ثانية .
التصميم الداخلي
بينما يعكس التصميم الخارجي ل إس إف 90 سترادالي مزيجاً سلساً من الشكل المذهل والأنيق والتكنولوجيا المتطورة والأداء الفائق، تمتاز المقصورة الداخلية بتصميمها الفريد من نوعه. وكان الهدف الأساسي يتمثل بتصميم مقصورة داخلية ذات تصميم جديد كلياً، والذي يمكن استخدامه في جميع نماذج فيراري المستقبلية.
ونجحت سترادالي بإحداث نقلة نوعية من ناحيتي الشكل والمضمون، وتزويد واجهة التحكم التفاعلية بين الإنسان والآلة (HMI) بجميع التقنيات الرقمية المطلوبة في بيئة رياضية صرفة مع لمسة من القوة والفخامة .
atefbaalbaky@hotmail.com

.

لمشاركة الرابط: