القصيفي بعد انتخابات نقابة المحررين:لنبدأ معا ورشة عمل نتطلع إليها من أجل خير الصحافيين والصحافة

صدر عن نقابة محرري الصحافة اللبنانية البيان الآتي: “فازت لائحة “الوحدة النقابية”، برئاسة الأستاذ جوزف القصيفي ب 9 مقاعد ولائحة “القرار الحر” برئاسة النقيب الياس عون ب 3 مقاعد في المجلس الجديد لنقابة محرري الصحافة اللبنانية، في الإنتخابات التي جرت أمس في ال”فوروم دو بيروت”.
وجاءت النتائج على الشكل التالي: جوزف القصيفي 367 صوتا، نافذ قواص 336 صوتا، واصف عواضة 305 اصوات، جورج شاهين 295 صوتا، خليل فليحان 293 صوتا، الياس عون 290 صوتا، يمنى شكر غريب 277 صوتا، أندريه قصاص 270 صوتا، حبيب شلوق 270 صوتا، سكارليت حداد 264 صوتا، جورج بكاسيني 252 صوتا وعلي يوسف 231 صوتا”.
القصيفي
وبعدما أذاع النقيب المنتهية ولايته الأستاذ الياس عون أسماء الفائزين ال12، ألقى أمين سر النقابة المنتهية ولايته وأول الفائزين والمرشح لمركز نقيب الأستاذ جوزف القصيفي كلمة، هنأ فيها “الصحافة اللبنانية بهذا العرس الديموقراطي الأول في تاريخ النقابة”، وقال: “أشكر من ساهم في انجاح هذه الإنتخابات، وأخص بالشكر الطاقم الإداري وكل من تعب معنا في هذا اليوم الإنتخابي الطويل. ولا بد لي من التنويه أن هذه الإنتخابات شهدت منافسة ديموقراطية حقيقية لم تشهدها النقابة منذ انتخابات 1968. وهذا ما كان ليكون لولا التنافس الشريف الذي قام بين لائحة “الوحدة النقابية” وبين “لائحة القرار الحر”. وإنني في هذه المناسبة، أشكر الزملاء الذين حالفهم الفوز والذين لم يحالفهم الفوز. فنحن جميعا يد واحدة من أجل نصرة النقابة وإحقاق الحق، ومن أجل رفعة شأن هذه المهنة الشريفة التي تتعرض لأشد الأخطار”.
اضاف: “كذلك أنوه بالمرشحين المنفردين الزميلين أنطوان شدياق ومي أبي عقل التي أثبتت بالجهد الذي قامت به، أنها نقابية محترفة نعتز بها ونريدها أن تكون دائما إلى جانب النقابة”.
وتابع: “الأهم في هذه الإنتخابات، أنها استقطبت الرأي العام اللبناني كله، وإن الإقبال الكبير على الإقتراع عكس قلق الصحافيين على مستقبلهم وتوقهم إلى نقابة تستطيع أن تحمل همومهم وتحمل راية الدفاع عنهم وعن حقوقهم. ونحن سنكون جاهزين لهذا التحدي بتعاون كل الأسرة الصحافية، لأننا اليوم كلنا في قارب واحد وفي محنة واحدة، يتعين علينا شبك الآيادي لنتمكن من مواجهة المصاعب وتحقيق ما يطمح إليه كل الزملاء الصحافيين”.
وختم: “مرة جديدة شكر كبير لكم وأتمنى للجميع أعيادا سعيدة لنبدأ معا ورشة العمل التي نتطلع إليها من أجل خير الصحافيين والصحافة”.
الجمعية العمومية
وكان 578 صحافيا من أصل 727 صحافيا سددوا إشتراكهم (الجدول النقابي يضم 1350 منتسبا)، شاركوا في الجمعية العمومية التي إلتأمت في ال” فوروم دو بيروت” أمس، لإنتخاب مجلس نقابة جديد، ل3 سنوات، جرى التنافس فيها بين لائحتي “الوحدة النقابية” و”القرار الحر” ومرشحين منفردين.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك