إفتتاح حاشد لبطولة ألفا للكرة الطائرة في البترون

إفتتحت مساء السبت بطولة “ألفا” للكرة الطائرة رسمياً لموسم 2018-2019 خلال حفل حاشد أقيم في قاعة نادي حامات(البترون) .تقدّم الحضور وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل،محمد عويدات ممثلاً وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، رئيس مجلس ادارة “الفا” (الراعية للبطولة) المهندس مروان الحايك، رئيس لجنة الشباب والرياضية البرلمانية سيمون أبي رميا،النواب المهندس جوزيف اسحاق، الدكتور فادي سعد وروجيه عازار، قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد ممثلاً قائد الجيش العماد جوزيف عون ، سليم الحاج نقولا ممثلاً اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام ، رئيس اتحاد الكرة الطائرة ميشال ابي رميا واعضاء الاتحاد،قائمقام البترون روجيه طوبيا،رئيس هيئة الرياضة في التيار الوطني الحر المحاضر الاولمبي الدولي جهاد سلامة،رئيس القطاع الرياضي في القوات اللبنانية نهرا بعيني، رئيس تجمع بلديات قضاء بشري ايلي مخلوف ،مسؤولو الشركات الراعية، فاعليات رسمية واقتصادية وبلدية وشعبية ،عائلة الكرة الطائرة اللبنانية ،رجال الصحافة والاعلام وجمهور ناديي سبيدبول(شكا) بطل لبنان في الموسمين الفائتين والانعاش الاجتماعي قنات العائد الى مصاف أندية الدرجة الأولى واللذين ملاءا مدرجات الملعب .النشيد الوطني افتتاحاً فالوقوف دقيقة صمت حداداً عن روح التلميذ الضابط كريستيان كابي نقولا فكلمة عرّيف الحفل عضو اتحاد الكرة الطائرة المحاسب ربيع فراج رحب فيها بالحاضرين وتحدث عن مسيرة الكرة الطائرة منذ القرن الفائت وحتى الآن والمستمرة حالياً بقيادة رئيس الاتحاد ميشال أبي رميا وأعضاء اللجنة الادارية وبوجود أندية من كافة المناطق اللبنانية.
أبي رميا
بدوره قال رئيس الاتحاد ميشال أبي رميا “إنّ إقلاع الطائرة اليوم من أرض حامات له رمزيته، لأنّ أبناء هذه المنطقة يرفعون مشعل البطولة ويضيئونها منارةً يمتدّ نورها ليهدي الإنسان كما كانت دائماً منذ أيّام الأجداد . فأهلاً بكم جميعاً في ملعب بطل لبنان سبيد بول شكّا الذي حقّق للشمال حلماً للمرّة الثانية على التوالي.
يستمرّ الاتّحاد في خطّته لتنشئة الفئات العمرية ويعمل لمشاركة منتخب الناشئين في البطولة العربية والبطولة الآسيوية. وطموحنا أن تساهم الخطّة الاتّحادية في هذا المجال في توفير مبالغ يستفيد منها اللاعبون الأجانب اليوم على حساب اللاعبين المحلّيين.
سيبذل الاتّحاد كلّ جهوده لكي تهتمّ الأندية بالفئات العمرية وكذلك في المدارس التي تعتبر مقلعاً للاّعبين. ويهمّنا أن نلفت إلى تميّز نوادي الشمال في بطولة الفئات العمرية لا سيّما نوادي القلمون وقنات والزهرا – المينا الفائزين بالبطولة.
نشكر بإسم الاتّحاد كلّ نوادي الدرجة الأولى التي تشارك في البطولة والتي تتحمّل أعباء التعاقد مع اللاعبين الأجانب، آملين أن يكون قرار الاتّحاد بتخفيض العدد من ثلاثة إلى لاعبين أجنبيين ناجحاً وفعّالاً ومفيداً للاّعب اللبناني بإعطائه فرصة أكبر لإثبات طاقاته واحترافه.
الحايك
ثم أعطى الحايك وأبي رميا ضربة بداية المباراة بين ناديي سبيدبول شكا بطل لبنان وقنات في أجواء إحتفالية.
وفي نتيجة المباراة، فاز سبيدبول على قنات بثلاث مجموعات لصفر(3-0) كالآتي:(25-12)(25-13 )(25 -14).قاد المباراة الحكمان الدوليان مصطفى جراد وداني حبيب.
وسيطر بطل لبنان على أجواء اللقاء منذ بدايته حتى نهايته ولم يترك لمنافسه أي مجال للمنافسة هجوماً ودفاعاً .وظهر تفوّق لاعبي فريق سبيد بول واضحاً للحاضرين بعد أداء رفيع منهم.
atefbaalbaky@hotmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك