إختتام معرض صور “الشيخ زايد” في بيت بيروت… وفود وشخصيات تعرفت على حقبة مشرقة في تاريخ الإمارات

اختتمت سفارة دولة الامارات العربية المتحدة في بيروت معرض صور يستعرض مسيرة المغفور له “الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” “طيب الله ثراه” في بيت بيروت – السوديكو.
وفتح المعرض أبوابه للزوار من يوم الثلاثاء الماضي وحتى مساء يوم الأحد برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري.
وقد توافد طلاب المدارس والجامعات والشخصيات والحشود الشعبية للتعرف على مراحل حياة “الشيخ زايد” والدور الذي اضطلع به في توحيد الإمارات السبع وإرساء أسس الاتحاد الذي بات اليوم نموذجاً فريداً من نوعه حول العالم، كما علاقاته وجولاته السياسية التي شملت لقاءات مع رؤساء دول العالم في إطار مساعيه لإحلال السلام لاسيما في لبنان حيث كانت له زيارة قبل قيام الإتحاد.


وتعرف الزوار أيضاً على مميزات كل إمارة من الإمارات السبع وأبرز معالمها التراثية والسياحية في معرض ضم 100 صورة تؤرخ لحقبة مشرقة في تاريخ الإمارات وتتزامن مع مئوية المغفور له “الشيخ زايد”.
وركزت كلمات الحضور على الصفات القيادية التي تمتع بها “الشيخ زايد” والمساعي الجبارة التي قام بها من أجل مساعدة لبنان واللبنانيين خاصة انه كان يوصف بـ”حكيم العرب” وترك آثار وانجازات في كل محفل ومكان، وتم التنويه بالدور الذي تقوم به سفارة الامارات على مختلف الصعد خاصة في المجال الاغاثي والانمائي والانساني.
وكان سفير دولة الامارات العربية المتحدة د. حمد سعيد الشامسي افتتح يوم الثلاثاء الماضي المعرض بحضور وزير الثقافة غطاس خوري ممثلاً الرئيس الحريري، وزير الدفاع يعقوب الصراف، وزير الاعلام ملحم رياشي، ووزير الدولة لشؤون النازخين معين المرعبي، والنواب: أنور الخليل، نزيه نجم، رولا الطبش وعثمان علم الدين، الوزير السابق رشيد درباس، محافظ بيروت زياد شبيب، محافظ جبل لبنان القاضي محمد المكاوي، كما حضر الرئيس الأسبق أمين الجميل، الرئيس فؤاد السنيورة، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان العقيد روني بيطار غانم، السفيرين السابقين حسن برو وحسين رمال، المحافظ السابق لبيروت نقولا سابا وشخصيات دبلوماسية واعلامية وثقافية وأكاديمية.
خاص

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك