خرب_شات

سليمان الرياشي..غادرنا من دون وداع

… وكأن ذاكرة الصحيفة رحلت ، الصحيفة التي جمعتني بالكاتب والمحلل والمفكر والصحافي والزميل الكبير سليمان الرياشي .. قبل أشهر عدة عرفت أن المرض الخبيث نال من رأس المفكر الذي كان أشبه بموسوعة ثقافية علمية ، فما من تاريخ تطلبه أو حادثة إلا وجدتها في ذاكرته التي كانت حاضرة دائماً . كان سليمان يخشى أن

اقراء المزيد

حبل الغسيل يبوح بأسرار الثكالى

#خرب_شات إكرام صعب لا تحتاج كثيراً من الوقت لمعرفة حال سكان الدار ، فبمجرد أن يقع بصرك على حبل الغسيل المتّشح بالثياب السود على تلك الشرفة القديمة ، فهذا يكفي لمعرفة بقية التفاصيل الموجعة ، القابعة داخل المنزل البسيط الأثاث . هي ليست القصة الوحيدة لحكاية لاجئة سورية تركت موطنها هرباً من الموت والدمار ،

اقراء المزيد

يومَ ركضتُ في الإتجاه المعاكس بسبب رصاصة

إستوقفتني طويلاً هذه الصورة ، صورة وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحفار الحسن بتعابير وجهها وهي تمسك بيديها بمسدس حربي معطية شارة الإنطلاق لماراتون قوى الأمن الداخلي ، فهذه الصورة التي أعادتني بالذاكرة الى ربع قرن أغرقتني في ضحك عميق على طالبة كلية الإعلام والصحافة في الجامعة اللبنانية يوم تحمستُ للمشاركة في سباق ماراتون أقامته الجامعة

اقراء المزيد

بيروت ..يا امرأتي ومرآتي

بيروت يا امرأة عشقتها بروحي وأحاسيسي وحواسي يا عصفورة جريحة تئن بصمت على وجعها المتفشي في أجزاء جسمها، المتربص في شرايين قلبها . يا من نشرت الفرح في القلوب ، يا جسراً يعبر عليه كل من تاه في الدروب ، يا أختاً تحبس دموعها في مآقيها ، تحبس حرق جمرها كل صباح ومساء . بيروت

اقراء المزيد

أين رفيق الحريري؟

ثمة رجال لا يتسع لهم المكان . نفوذهم أوسع من مواقعهم . أدوارهم أكبر من ألقابهم. جاذبيتهم غير قابلة للتطويق أو الإستنزاف. وأحلامهم بحجم وطن أو زلزال. ما أبعد اليوم عن البارحة ! أين كان لبنان قبل 14 شباط 2005، وأين أصبح بعد أربعة عشرة سنة بلا رفيق الحريري ؟ ماذا بقي من الطموحات والمؤسسات

اقراء المزيد

غابت الجريدة وبقيت نبتة “المستقبل” ذكرى على شرفتي..

أحار من أين أبدأ ؟ أًمِن ألم الغربة وحنين العودة الى ست الدنيا بيروت ؟ أم من الحديث الذي دار بيني وبين الطبيب الذي سألني عن أخبار الجريدة عصر اليوم ، أي قبل ساعة من انتشار خبر جفاف محبرة “المستقبل” وإرهاق أوراقها وتوقفها عن الصدور ؟ أم من زيارة الرئيس الشهيد رفيق الحريري المفاجئة لأسرة

اقراء المزيد

بيروت ما بتموت …

هي الساحة التي تحمل إسم رفيق الحريري وبصماته الأولى والأخيرة ، هو قلب بيروت النابض بعشاق الحياة الذي أوصل رسالته للعالم ، وسط كل هذا الصمت والجمود الذي يلّف البلاد ، هي السلطة والحكام ، الأرض والعرش وهي من صرخت أمس للعالم قائلة “أنا بيروت هنا ” . إستطاعت “زهرة الياقوت” ليلة رأس السنة مطلع

اقراء المزيد

من بيروت إلى “العُلا” ..رحلة في عمق التاريخ

لأول مرة أدخل أراضي المملكة العربية السعودية ، وتطأ قدمي أرضها فأنا لطالما دخلتها بالفكر حيناً كلما تمنيت أن أزور الديار المقدسة ، وأحياناً كثيرة من خلال أجوائها الفضائية بواسطة الطائرة ذهاباً وإياباً من بيروت وإليها . قد يكون ذلك تقصيراً مني أو قد يكون بسبب ظروف العمل ، واليوم وربما لحسن الصدف أني دخلتها

اقراء المزيد

2018 … فلترحلي بسلام !

أن ينتهي عام ويبدأ آخر فهذا بديهي بالنسبة لنا جميعاً ، ولكن بالنسبة لي فإن نهاية العام هي بداية عام من عمري بالصدفة ! هي قدر ! لا فرق ، المهم قد كُتب لي أن أولد في اليوم الأخير من السنة ، لتكون لي محطة مع نهاية كل عام ومناسبة أودعها لأكبر سنة . من

اقراء المزيد

يوماً ما إليه ستعودون….

كلما جالست لبنانياً مغترباً ، وتحدثت معه عن أوضاع البلد ، يبدأ بتوجيه اللوم والنقد ممتعضاً من الشعب اللبناني ، رامياً الثقل على أكتافه محملاً إياه كل مصائب وبلاوي الفشل الحكومي والمشاكل الإقتصادية ، وغيرها من الأمور اليومية التي يتخبط بها لبنان وشعبه الصامد ويتحمل كل هذه الويلات والمصائب . لست هنا لأعمم المسألة على

اقراء المزيد