وفود شعبية من العرقوب أمت دارة الخطيب في المشرف تأييداً له

أمت غروب أمس دارة رجل الأعمال عماد الخطيب في المشرف ، وفود شعبية تقاطرت من مختلف قرى وبلدات العرقوب وشبعا وحاصبيا تأييداَ له ورفضاً لما آلت اليه الأمور جراء القانون الإنتخابي المجحف الذي حرمهم من إيصال صوتهم على الرغم من النسبة التي حصل عليها الخطيب لجهة الصوت التفضيلي وجعلته يحتل المركز الثالث في الجنوب .

وأعربت الوفود عن دعمها وتأيدها للخطيب ووقوفها الى جانبه الى ما لا نهاية بإعتبار انه شكل حالة استثنائية جعلتهم يلتفون من حوله
وتقدم الوفود مجموعة من رجال الدين ومخاتير البلدات ونساء ورجال وأطفال ومغتربين ومقيمين في بيروت وصيدا وطرابلس وحشد كبير من أبناء وسكان بلدات شبعا والهبارية وكفرشوبا وكفرحمام وحلتا وراشيا الفخار وحاصبيا .

كما حضر المرشح السابق الدكتور وسام شروف من بلدة حاصبيا والنائب السابق منيف الخطيب .
وتحدث في المناسبة كل من الشيخ فادي نصيف الأستاذ المحاضر في الجامعة اللبنانية وإمام مسجد السلام في الجية الشيخ علي الحسين وأجمعا على أن محبة الناس كنز وأن جميع الناس في هذه المنطقة أحبوا الخطيب الذي نجح بأصوات محبيه ودخل قلوبهم .
وتحدث في الأمسية التي حضرها مئات العائلات ، المرشح السابق الدكتور وسام شروف فشكر لهم دعمهم له ايضا على الرغم من عدم الفوز ولفت الى أن اكثر من نال من أصوات في اللائحة وفي العرقوب هو والخطيب .
ووسط تصفيق وهتافات لم تهدأ تحدث الخطيب فرحب بضيوفه فردا فردا وشكر لهم نبل موقفهم ورقي التعامل وخاطبهم بالقول” سأبقى الى جانبكم البي حاجات المنطقة ولن اتراجع او أترككم فأنا مدين لمحبتكم هذه واعدا باستمرار اللقاءات والتشاور في أوضاع المنطقة من خلال لجان متابعة من مختلف المناطق .

وكانت مناسبة أيضا تحدث فيها الجميع رافضين الإجحاف بحق منطقتهم منتقدين القانون الإنتخابي الذي لم ينصف هذه المنطقة ويوصل أصواتهم رغم كثافتها داعمين الخطيب بالوقوف الى جانبه دائماً .
وفي الختام رفعت الوفود العلم اللبناني ، والتقط الجميع الصور التذكارية مع صاحب الدار عماد الخطيب
إكرام صعب
saabilram@gmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك