وفد من السفراء العرب عزى بصفير القناعي: الخسارة ليست للبنان فقط وإنما لمشرقنا العربي

واصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي بعد ظهر اليوم استقبال المعزين بوفاة الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، فإستقبل وفدا من السفراء العرب ضم سفراء كل من السعودية وليد بخاري، قطر محمد حسن جابر الجابر، سلطنة عمان بدر بن محمد بن بدر المنذري، الكويت عبد العال القناعي، العراقي علي العامري، التونسي محمد كريم بودالي، السفير الجزائري احمد بوزيان، والمصري نزيه النجاري.


وتكلم بإسمهم عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير الكويت عبد العال القناعي وقال “جئنا اليوم لنقدم التعازي في فقيد لبنان الكبير غبطة البطريرك صفير وأعربنا أن هذه الخسارة ليست للبنان فقط وانما خسارة لمشرقنا العربي حيث كان الراحل الكبير رجل سلام ومحبة ووئام وقد حرص دائما على ان يجمع ولا يفرق، وكان شديد الحرص على رخاء وإزدهار هذا البلد الشقيق وكل البلدان العربية، وما لمسنا منه الا كل صدق ووطنية واخلاص لما فيه التعايش والتعاون والسلام بين ابناء هذا الوطن الحبيب.

وامل ان “تنعم روح غبطته بالسلام والطمانينة وهو ينظر من الاعلى الى هذا البلد لينعم بالسلام.

ومن المعزين ايضا الوزير السابق يوسف سلامة ورئيس جمعية المصارف الدكتور جوزف طربيه.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك