نقيب المحررين ل nextlb : سنسعى لعقد مؤتمر وطني للنهوض بالإعلام بعد استكمال بنية النقابة

هموم الإعلاميين ومهنة البحث عن المتاعب كانت مدار نقاش في حوار مع نقيب المحررين الجديد الزميل جوزيف قصيفي الذي شرح خطة العمل التي يتصورها بعد تسلمه سدة المسؤولية للنقابة العريقة ، وعلى ضوء المشاكل المهنية وأحوال الصحافة المطبوعة التي لا تسر أصحاب المهنة والإقفال المتكرر للصحف المكتوبة ، وفقدان العديد من الزملاء لوظائفهم ، nextlb زار مقر نقابة محرري الصحافة اللبنانية في منطقة الحازمية والتقى النقيب الجديد في حوار خاص حول شؤون المهنة وشجونها .
بداية أشار النقيب قصيفي الى خطة عمل يرسمها بدقة فأوضح قائلاً ” أولا سوف أستكمل جولتي على المناطق اللبنانية بعد زيارتي لمدينة طرابلس للإطلاع على أوضاع المحررين والمراسلين والإستماع لهم والوقوف على آرائهم في شأن كيفية إدارة العمل النقابي والمشاكل التي يجب أن نتصدى لها في خضم المشاكل التي تعصف بالصحافة الورقية وغير الورقية ، ومن ثم لدينا جولة على المرجعيات الرسمية والسياسية من أجل نقل معاناة الصحافيين لهم ”
وكشف النقيب قصيفي ل nextlb عن عزمه عقد مؤتمر وطني للنهوض بالصحافة فقال” سأسعى الى عقد مؤتمر وطني للنهوض بالصحافة والإعلام في لبنان وذلك برعاية رسمية وبمشاركة القطاعين العام والخاص على أن لا تكون هذه المناسبة استعراضية ، بل مؤتمرا بكل معنى الكلمة حيث تعتمد أساليب علمية ودقيقة لمقاربة المواضيع والوصول الى خلاصات وتوصيات على أن تقونن في مشاريع أو اقتراحات قوانين ، ليصار الى التصويت عليها ويشارك فيها كل القطاعات التي لها علاقة بالإعلام وأولهم الإعلاميون ، عصب هذا المؤتمر ، وإختصاصيون في الإعلام والقانون ، وممثلون عن الوزارات التي لها علاقة مباشرة مع الصحافيين ، وممثلون عن المجلس النيابي من أجل التوصل الى تصور شامل يتفرع منه كل موضوع يعالج أزمة معينة ويطرح الحلول لها من خلال توصيات واقتراحات ومشاريع ” .
وأضاف قصيفي ” أن تنفيذ الخطة سيكون بعد فترة الأعياد المجيدة و سوف تعقد النقابة خلوة لها تتناول موضوعين : الأول إستكمال بنية النقابة من خلال تعيين المستشارين واللجان المتخصصة التي تهتم بالملفات الأساسية المتعلقة بالمهنة ، ثم ننتقل الى التحضير لتعيين لجنة مهمتها التحضير لهذا للمؤتمر ، وسأطرح هذا الإقتراح مني كنقيب على مجلس النقابة وآمل أن يتجاوب المجلس معي “.
أما بالنسبة الى قوننة المواقع الإلكترونية فأجاب ” هذا من ضمن قانون الإعلام الذي وضع منذ زمن ويناقش في مجلس النواب ، أما في شأن ضم العاملين في المواقع الإلكترونية الى النقابة فنحن نبدي تساهلا في هذا الموضوع في انتظار مشروع القانون الخاص لتنظيم نقابة المحررين وهو موجود في مجلس الوزراء ، والذي وضع بالشراكة بين نقابة المحررين ووزارة الإعلام ، وكان لنقابة المحررين الدورالأساسي في صوغه ، وكانت هناك لجنة من النقابة كنت أنا أحد أعضائها وقمنا بعمل كبير وجبار “.
وعن الضمانات التي تعطيها النقابة مستقبلا قال قصيفي ” لا نستطيع إعطاء الضمانات من دون رافعة قانونية ومن دون مشاريع قوانين أو إقتراحات تقدم الى المجلس ، تجعل هذه الضمانات حقيقة دائمة وليست عابرة أو ظرفية تتبدل مع تبدل الأشخاص وأنا أسعى لأن تكون الضمانات دائمة “.
وفيما يخص أزمة الصحافة المكتوبة وإقفال الصحف يقول قصيفي “هناك الكثير من الإعلاميين خسروا وظائفهم وطبعا هذه مسؤولية كبيرة ، ومهمتنا الحد من هذا الأمر بتقديم ضمانات وتقديمات للصحافيين وسوف نبحث الموضوع والأمر يحتاج الى إجراءات وإقتراحات .
وعن وضع جدول الإنتساب للنقابة ختم قصيفي بالقول ” الجدول مفتوح ومن لديه المؤهلات اللازمة فالباب مفتوح أمامه للإنتساب في حال توفر الشروط المطلوبة ”
حاورته إكرام صعب
saabikram@gmail.com

لمشاركة الرابط: