نقابة محرري الصحافة اللبنانية تدعو الزملاء في لبنان والعالم الى التصدّي للإجرام الصهيوني في كل المحافل

تدين نقابة محرري الصحافة اللبنانية المجزرة الرهيبة التي ارتكبها جنود الإحتلال الإسرائيلي عند حدود قطاع غزة والتي ذهب ضحيتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى في انتهاكٍ خطير لكل المواثيق والأعراف الدولية والاخلاقية.
ان هذه الجريمة تزامنت مع نقل السفارة الاميركية الى القدس ودخول ما يسمى صفقة القرن حيز التنفيذ على الارض وهذا يعني ضرب حق العودة للفلسطينيين وفرض توطينهم حيث هم في دول الشتات. كل ذلك يجري في ظل صمت دولي وعربي مريب هدفه الاجهاز على القضية الفلسطينية نهائياً.
ان نقابة محرري الصحافة اللبنانية تدعو الزملاء في لبنان والعالم العربي والعالم كما النخب الفكرية والثقافية الى التصدّي للإجرام الصهيوني في كل المحافل وفضح اساليبه ومخططاته بغرض تكوين رأي عام دولي رافض لجرائمه المخزية.
ان القضية الفلسطينية لا تموت طالما هناك من يستشهد في سبيلها. رحم الله من سقطوا في مواجهات الأمس والى مزيد من التصدّي للمؤامرة مهما إشتد ساعد الطغاة.
خاص

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك