نحات عراقي مغمور صنع تمثالاً لنزار قباني في بغداد مطلع السبعينيات (خاص – nextlb)

صورة طريفة تعود لفترة السبعينيات ، يظهر فيها الشاعر نزار قباني في أحد زياراته للعراق ، يخضع لجلسة مطولة أمام فنان عراقي مغمور يجسد وجهه بشكل كاريكاتوري كتمثال نصفي من الخزف.
وقصة الصورة – حسب أحد الزملاء العراقيين – أن أحد الفنانين الشباب عرض عليه فكرة صنع تمثال نصفي له وبشكل كاريكاتوري ، فوافق الشاعر قباني على المشروع .
ويظهر الفنان الشاب مع قباني في الصورة ، وهو رسام الكاريكاتور العراقي الشهير في ما بعد مؤيد نعمة ، وكان في بداياته ولم يعرف طريق الشهرة بعد ، وقد نال شهادة البكالوريوس ، قسم الفنون التشكيلية في تخصص تشكيل الخزف ، من أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد في عام 1971 .
وقد نشرت الصورة في مجلة اليمامة السعودية – العدد 353 ، الصادر بتاريخ 30 أيار مايو من عام 1975 في صفحة آداب .
والشاعر نزار قباني رحل عن عمر 75 عاما في 30 نيسان أبريل من عام 1998 في لندن ، أما الفنان مؤيد نعمة فقد توفي في بغداد في عام 2005 ، في أوج عطائه عن عمر يناهز 55عاما .
atefbaalbaky@hotmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك