نازك رفيق الحريري تنعي البطريرك صفير : خسر لبنان بطريرك الإستقلال وأبرز داعمي اتفاق الطائف

نعت السيدة نازك رفيق الحريري صاحب الغبطة والنيافة البطريرك مار نصر الله بطرس صفير، بعد مسيرة حافلة بالعطاء الروحي والإنساني وبالعمل الوطني الجامع. وقالت السيدة نازك رفيق الحريري إن لبنان يودِّع اليوم، ومعه الأمة العربية والإنسانية جمعاء، رجل تقوى ودين وعقل وعلم وضمير، خدم وطنه بكل إخلاص وتفانٍ وأسَّس نهجًا في الحوار بين الأديان وفي احترام الآخر وتقبُّله، وبذل جهودًا متميزة من أجل إقامة تلك الشراكة المنشودة بين المسلمين والمسيحيين. لقد خسر لبنان اليوم بطريرك الاستقلال وأبرز داعمي اتفاق الطائف وعموداً من أعمدة الكنيسة المارونية وخسر معه العالم العربي ركناً من أركان الحوار بين الاديان عمل طول مسيرته الروحية والوطنية على بناء جسور التواصل وتعزيز قيم التعاون والعيش المشترك هذه القيم التي ناضل من أجلها الرئيس الشهيد رفيق الحريري طول حياته حتى الشهادة .
وإذ توجَّهت عقيلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري بالعزاء والمؤاساة لعائلة الراحل الكبير وللشعب اللبناني والعالم العربي أجمع، لفتت إلى أن عائلة الرئيس رفيق الحريري تودِّع اليوم رجلًا عزيزًا جدًا عليها، كان الرئيس الشهيد رفيق الحريري يكنُّ له كل مودة وتقدير واحترام، وكانت تربطه به جميع تلك القيم والأهداف الإنسانية والوطنية. وتضرعت السيدة نازك رفيق الحريري إلى الله سبحانه وتعالى ليتغمد البطريرك مار نصر الله بطرس صفير بواسع الرحمة والمغفرة راجية أن يعيننا الله عز وجل جميعًا على تخليد ذكرى البطريرك صفير الذي اتخذ المحبة مبدأً والعطاء دربًا والتسامح نهجًا.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك