مجلس نقابة محرري الصحافة يزور وزير العمل ويناقش شؤون المهنة وشجونها

سلّم نقيب محرّري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي ، وزير العمل، المحامي كميل أبو سليمان مذكرة تطالب بإفادة الصحافيين المسجلين على الجدول النقابي من غير المشمولين بخدمات الضمان – فرع الصحة.
وكان الوزير أبو سليمان قد استقبل، ظهر اليوم، في مكتبه بالوزارة النقيب القصيفي وأعضاء مجلس النقابة في جلسة تخللتها كلمة للنقيب القصيفي نوه فيها بدور الوزير أبو سليمان في دعم الصحافيين والإعلاميين، والإنتصار لهم ولحقوقهم. وأعقب الجلسة بحث في سبل التعاون معاً لتحقيق مضمون المذكرة.
القصيفي
وبعد اللقاء قال النقيب القصيفي للصحافيين: تشرفنا زملائي أعضاء مجلس النقابة وأنا بزيارة معالي الصديق كميل أبو سليمان ، وقدّمنا له مذكرة مطلبيّة بشأن إفادة الزملاء المسجلين على الجدول النقابي من غير المشمولين بخدمات الضمان الإجتماعي من تقديمات الضمان – فرع الصحة أو الذين فاتهم أن ينتسبوا اليه قبل صدور المرسوم الذي يعني المضمونين السابقين. وتقبل معالي الوزير المذكرة ووعد بدرسها والإهتمام بها وإعطاء الجواب في القريب العاجل، منوهاً بتضحيات الصحافيين وبحقوقهم على الدولة والمجتمع اللبناني و قال: إن من أبسط حقوق الصحافيين أن ينالوا عدالة من دولتهم وهم الذين يقدّمون التضحيات وهم شرفة الدولة على الرأي العام وشرفة الرأي العام على الدولة.
وقد شكرناه على هذا الإهتمام راجينه أن يحثّ الخطى في إتجاه إقرار هذا الموضوع وان يعمل لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي ليحظى بموافقته المبدئية قبل رفعه الى مجلس الوزراء. ونحن على ثقة تامة بأن معالي الوزير الأستاذ كميل ابو سليمان هو صديق الصحافيين والإعلاميين ولم يتأخر يوماً في مساعدتهم وإعانتهم في هذه الظروف المعيشية الصعبة التي يعانون منها. واقول واكرّر ان من حق الصحافيين على الدولة ان ترعاهم، لأن دولة بلا صحافة هي دولة بلا عيون ولا اذان وان لبنان هو الدولة الأعرق في تاريخ الصحافة العربية لذلك يجب ألاّ تُغلق صحافته وألاّ يلقى إعلامه اهتمام الدولة.
وتمنّى الوزير أن يترفع جميع المعنيين في الدولة عن الحزازات والتشنجات والخلافات وأن ينعقد مجلس الوزراء في أقرب فرصة ممكنة لأن لدينا، يقول معاليه ، عدة ملفات طارئة، خصوصاً في ما يتعلق الوضع المالي والإقتصادي الذي يجب الإنصراف الى معالجتهما لكي تسير البلاد بالشكل الصحيح خصوصاً أننا في مرحلة شديدة الحرج.
ولقد تمنينا للوزير التوفيق وشكرناه على كل اهتمام أبداه ويبديه للصحافيين.
أبو سليمان
وردّ الوزير أبو سليمان بكلمة شكر فيها النقيب القصيفي وأعضاء مجلس النقابة على زيارتهم وقال: تربطني بالصحافة وبالنقيب القصيفي خصوصاً، علاقة قديمة، وكانت مناسبة تمنيت فيها أن ينعقد مجلس الوزراء في أسرع وقت ممكن لأن لبنان يعاني من أزمة مالية وإقتصادية حادة لا تحتمل معالجتها تأجيلاً .
وبالنسبة لمطالب النقابة حول انتساب الصحافيين غير المنتسبين الى صندوق الضمان الإجتماعي، أقول أن الصحافة لها فضل كبير على لبنان وهي تمرّ اليوم بظروف صعبة وقد وعدت مجلس نقابة المحررين بدرس المذكرة لكي تقوم الدولة بواجباتها تجاه الصحافة اللبنانية.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك