ما حقيقة فرض رسم مدفوع على “الواتساب”؟

مرة جديدة يعود الحديث عن فرض رسوم مدفوعة على خدمة “الواتساب” الى الواجهة، وسط قلق من مستخدميه من الاقدام على هذه الخطوة.
وفي هذا السياق، كان لوزير الاتصالات محمد شقير تصريح توضيحي أشار فيه الى انني “لم أقل أبداً إنّني أسعى لوضع رسم على مخابرات الـ”واتساب” ولا قرار بهذا الشأن”.
الا ان شقير لفت الى ان “أنّ أيّ تعرفة زائدة هي بيد مجلس الوزراء وليس الوزير”.
الامر الذي يطرح تساؤلات عما اذا كان مجلس الوزراء بهذا الوارد وعن مدى صحة ما يتسرّب من معلومات عن وجود نية لفرض رسم مدفوع على هذه الخدمة.
هذه الاجواء تشكل مصدر وحي للكثير من الشائعات، واحداها تلك التي يتداولها الناشطون عبر “الواتساب” وتتضمن الآتي: “السبت صباحا واتساب ستصبح مراسلاته مدفوعة الأجر. إذا كان لديك 30 أي ثلاثين عنواناعلى الواتساب أرسل لهم هذه الرسالة. وبهذه الطريقة سيتم اعتبارك مستعملا مواظبا على الواتساب ويصبح عندك logo عبارة عن دائرة زرقاء. وتبقى مراسلاتك ومكالماتك مجانية.
لقد تم الحديث عن هذا الإجراء الجديد من طرف ادارة واتساب هذا اليوم في القناة الفرنسية تي أف1 TF1 حيث سيصبح هناك معلوم مالي يقدر ب 5،1 دولار عن كل رسالة (واحد فاصل خمسة دولار).
أرسل هذه الرسالة لثلاثين شخصا مستعملا للواتساب. وعندما يتم إرسالها إلى ثلاثين شخصا ستصبح هناك إضاءة زرقاء (وفي حال عدم قيامك بذلك فسيصبح استعمال الواتساب بمقابل مالي)”.
الا ان هذه الرسالة النصية التي يتداولها الآلاف هي غير دقيقة وعارية عن الصحة وعن اجراء لم يتم اتخاذها في هذا الاطار.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك