لقاء في غرفة بيروت جمع مجلس السيدات القياديات وملحقين تجاريين

نظم المجلس اللبناني للسيدات القياديات برئاسة مديحة رسلان لقاء جامعا مع 20 من الملحقين التجاريين الذين تم تعيينهم حديثا من قبل وزارة الخارجية والمغتربين في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، في حضور أمين عام وزارة الخارجيةالسفير هاني شميطلي والهيئة الادارية للمجلس وحشد من السيدات القياديات.
ويهدف اللقاء الى البحث في المهام الملقاة على عاتق الملحقين التجاريين لا سيما فتح أسواق جديدة أمام المنتجات اللبنانية ومتابعة مصالح لبنان الاقتصادية فضلا عن كيفية العمل على إبراز الدور الريادي للسيدات اللبنانيات في هذا المجال ومنحها الفرصة للتألق في الخارج وتصدير أعمالها ومنتجاتها وخدماتها.
رسلان
في بداية اللقاء، القت رسلان كلمة اشارت فيها الى ان تعيين الملحقين يؤكد على وجود ذهنية جديدة في التعاطي مع الادارة اللبنانية وكذلك للتعاطي مع الملف الاقتصادي ومصالح لبنان العليا.
وقالت رسلان:”ان تأتي هذه الخطوة متأخرة الا انها في غاية الاهمية لطالما كانت مطلبا اساسيا لدى الهيئات الاقتصادية التي دفعت على مر السنوات في اتجاه تفعيل السفارات اللبنانية في الخارج خصوصا في متابعة المصالح الاقتصادية والتجارية للبنان في الخارج، وذلك انطلاقا مما نراه من قبل السفارات الاجنبية في لبنان التي تتابع امور بلادها الاقتصادية وحتى مصالح اي شركة من شركاتها.
وشددت “على ضرورة اعادة الحيوية الى العلاقات مع الدول الخليجية الشقيقة، التي تشكل العمق الاستراتيجي الاقتصادي للبنان، مشيرة الى دور هام يلعبه السفراء الجدد في هذا الاطار في هذه الدول”.
واكدت رسلان “ان مسؤولية السفارات اللبنانية والملحقيات التجارية في الخارج، وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر فيها، العمل على إعادة ترميم علاقتنا الاقتصادية وتطويرها بما يتماشى مع مصالحنا والتطورات العالمية الحاصلة على هذا المستوى”.
عرض
بعد ذلك، عرضت رسلان عمل المجلس ومهامه، كما اجرت كل من نائبة الرئيسة ايزابيل منصور والامينة العامة ريندلا قاسم وأمينة المال ميراي قراب مداخلات تحدثن فيها عن القطاعات الممثلة في المجلس وعن الاعضاء المنتسبات الى المجلس فضلاً عن والامور المطلوبة لتفعيل وضعية السيدات في النشاط الاقتصادي في الخارج بالتعاون مع الملحقين.
شميطلي
وعبر السفير الشميطلي عن سروره “بلقاء الملحقين الاقتصاديين والمجلس اللبناني للسيدات القياديات، لان هذا اللقاء مهم في ما يخص مستقبل عمل الملحقين الاقتصاديين لان الاقتصاد اللبناني بحاجة لتطوير ولافكار جديدة ومن اكثر من المرأة قادر أن يأتي بهذه الأفكار وهي دائما تواجه الصعوبات وتكون مبدعة وخلاقة. ان دور المرأة بالاقتصاد دور حيوي لان مساهمتها جدا فعالة”.
وطنية

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك