لبناني يتفوق في “البكالوريا الفرنسية “في فرنسا وتكريم فرنسي له

حول العالم
414
0

ين يديه شهادةٌ، وعلى صدره وسام “جيّد جدّاً”. حبٌ صارخٌ لوطنه يستوطن فؤاده هو الشاب اللبناني جورج غسان مهاوج، حامل الجنسيتين الفرنسية والروسية،الذي نال أعلى معدل في فرنسا في شهادة البكالوريا، وهو 20/20، والذي يعتبر معدلاً شاملاً من الصعب جدا تحقيقه. وستكرمه الحكومة الفرنسية، ممثلة بمحافظ مرسيليا، لأنه يتلقى علومه في مرسيليا، نظرا لنتائجه الباهرة.
من جهة اخرى يقول والده غسّان مهاوج لـ”النهار”: “ابني لبناني، كدمه، واسمه، وعائلته. يعشق لبنان ويفتخر بجنسيّته”. مع أنّه يحمل الجنسيّتين الفرنسيّة والروسيّة، لم يشأ جورج غسان مهاوج، ابن الدليبة اللبنانيّة والمولود في مرسيليا، أن يتقدّم إلى امتحان البكالوريا كفرنسي أو روسي، إنّما آثر النّجاح على اسم لبنان وللبنان.


عقب وصوله وعائلته إلى بيروت، تبلّغ مهاوج خبر نجاحه السّاحق، وحلوله في المرتبة الأولى بين مرشّحي فرنسا للبكالوريا. اتّصلت به إدارة أكاديميّة Aix-Marseille لتهنئته، كما عزم عمدة مرسيليا، ممثّلاً الحكومة الفرنسيّة، على إقامة حفل تكريميّ على شرفه فور عودته إلى فرنسا، وأشاد به القطاع التّعليمي في المنطقة. كذلك هنّأته الحكومة الروسيّة على نجاحه وحضّته على متابعة تقدّمه والتمسّك بالنّجاح.
ويقول المتفوّق الشاب “فخورٌ بلبنانيّتي، وسعيدٌ لكوني حصلت على هذه النتائج في الخارج باسم لبنان”، مشدداً على المجهود الذي بذله للوصول إلى غايته، وواعداً لبنان بالمزيد من النجاحات، هو الذي استقطب اهتماماً فرنسيّاً وروسيّاً ولبنانيّاً، وإن كان خجولاً حتّى الساعة، والذي يميل للتّخصّص بأحد مجالات الهندسة فور عودته إلى فرنسا.

لمشاركة العنوان: