“كأس عام زايد 2018 للخيول” في ميدان بارك بيروت برعاية الشامسي وشبيب

نظمت سفارة الإمارات العربية المتحدة، برعاية سفيرها الدكتور حمد سعيد الشامسي ومحافظ بيروت القاضي زياد شبيب، وحضورهما، سباق “كأس عام زايد 2018 للخيول”، في ميدان بارك بيروت.
حضر المباراة وزير الدولة لشؤون التخطيط في حكومة تصريف الأعمال ميشال فرعون، النائب السابق نبيل دو فريح، رئيس الاتحاد اللبناني للفروسية اللواء سهيل خوري، مدير السباق نبيل نصر الله، إضافة إلى فاعليات رياضية.
وفاز الجواد “منار” لصاحبه مفيد دبغي بالمركز الأول، و”تلغراف” لمفيد دبغي أيضا بالمركز الثاني، أما “شيماء” لصاحبه ميشال فرعون فبالمركز الثالث.
شبيب
وهنأ شبيب “الفائزين بالمركز الأول والثاني والثالث بسباق الشيخ زايد 2018 المميز، الذي هو عبارة عن تعاون بين لبنان ودولة الإمارات العربية المتحدة، الممثلة بسعادة السفير حمد الشامسي”، وقال: “هذا اليوم مميز لبيروت ولميدان بيروت بسباق الخيل، وإن شاء الله سيتكرر هذا الحدث سنويا، وأتمنى حظا أوفر لكل محبي هذه الرياضة”.
أضاف: “إن رياضة الخيول في الإمارات العربية المتحدة، وصلت إلى مستوى عالمي في التطور. ولذا، نحن وسعادة السفير، أردنا جمع التطور والحداثة والعالمية بتاريخ هذه الرياضة العريق في لبنان، وبيروت تحديدا”.
وأشار إلى أن “ميدان سباق الخيل في بيروت يعود إلى ألفي عام منذ عهد الرومان”، وقال: “إن الميدان حيث نحن موجودون اليوم يبلغ عمره 102، أي تأسس في عام 1916. وبالتالي، إنه يشكل جزءا من تراث بيروت، ويجب المحافظة عليه، وهذا ما تقوم به جمعية حماية وتحسين نسل الجواد العربي. ونحن واجبنا التعاون مع هذه الجمعية لتطوير هذه الرياضة والارتقاء بها إلى مزيد من الاحتراف، لأنها تنعكس على قطاعات عدة تساهم في إنعاش الميدان”.
وتحدث عن “دراسة مهمة ولافتة، تقوم بها بلدية بيروت، لتحديث ميدان سباق الخيل ليضم نشاطات عدة ترتبط بالخيول”، فقال: “قدمت بلدية بيروت أخيرا مساهمة إلى الجمعية، لتتمكن من تلبية نفقات ضرورية”.
فرعون
وتحدث فرعون فهنأ الفائزين، شاكرا دولة الإمارات على دورها، وقال: “نشكر لصديق لبنان السفير الشامسي أعماله ومتابعته النشاطات في لبنان. اليوم، إن النشاط مهم ورمزي، مقارنة بمستوى سباقات الخيل في دبي”.
أضاف: “نحن نعيش وضعا صعبا في ميدان سباق الخيل في بيروت. ولذا، نأمل أن تنفذ الخطط والمشاريع المطروحة سريعا، مع موافقة سعادة المحافظ شبيب وبلدية بيروت ومجلسها والرئيس المكلف سعد الحريري وفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون”.
الشامسي
من جهته، تحدث الشامسي عن “مبادرات عدة في عام زايد 2018، ومنها الإنسانية والتنموية في قطاعات عدة تعليمية وطبية”، لافتا إلى”أهمية ميدان سباق الخيل في بيروت”، وقال: “إنه ميدان تاريخي يحتوي على الخيل العربي، الذي كان الشيخ زايد يوليه أهمية قصوى”.
وأشار إلى أن “الإمارات نشطت كثيرا في هذا المجال، خلال السنوات الثلاثين الماضية”، وقال: “إن تواجدنا في قلب بيروت، عاصمة الثقافة والحضارة من خلال جائزة الشيخ زايد تعني لنا الكثير”، وأكد أن “بيروت هي العاصمة العربية، التي احتضنت الخيل قبل دول كثيرة، وهي مستمرة، رغم كل الظروف التي تواجه هذه الرياضة”.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك