فارس خشان يكسر حاجز المنع ويزور لبنان

غرد الكاتب والمحلل السياسي الصحافي فارس خشان صباح اليوم من مقر إقامته التي طالت في باريس بسبب الظروف التي منعته من العودة إبان ثورة الأرز في عام 2005 ، وكتب على صفحته الخاصة في موقع فيسبوك ” شفتاي تعد الساعات لتقبّل أغلى…تراب!”.
ليعود بعد ساعات ويردف ” وأخيرا في لبنان القلب يعزف موسيقى الإنشراح ، ولذا فإنني لا أرى إلا جمالا”.
وفي دردشة مختصرة لموقع nextlb مع الزميل خشان عن سبب زيارته ، رد بجواب مختصر” زيارتي طبيعية وتندرج تحت إطار كسر حاجز المنع “.
يذكر أن الزميل خشان كان قد غادر لبنان بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ، وبعد سلسلة تهديدات وإغتيالات طالت ناشطين في ثورة الأرز من سياسيين وإعلاميين وقادة رأي .
خشان كاتب وصحافي و محلل سياسي لبناني , عرف بجراْته لدى الكثيرين ,مما دفع بعض المتخوفين منه لتهديده المستمر بالقتل.
عمل في صحيفتي السفير (حتى عام 2003) والمستقبل (حتى عام 2015)، وفي عدد من الصحف والإذاعات اللبنانية والتلفزيون. أصدر خمسة كتب بينها ثلاث روايات.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك