طبيبة لبنانية تتفوّق في “الأدلة الجنائية”

حصلت الطبيبة اللبنانية مايا عواضة على درجة التميّز خلال تقديمها مشروع بحث في الأدلّة الجنائية في جامعة Queen Mary في لندن.
وتعتبر الجامعية هي الأعرق في بريطانيا في أبحاث الأدلة الجنائية، إذ تقدّمت الطبيبة مايا بمشروع بحثي يتناول الهجمات الكيماوية في الشرق الأوسط وكيفية التحقق من الأدلّة الجنائية، لتحديد ما إذا كان الهجوم حقيقي أم مفبرك.
وتم إنجاز المشروع بالتعاون مع بيتير فينيزيس وأتول جونسون، وهما من الأسماء البارزة في لجان تحقيق الأدلّة الجنائية في بريطانيا، واللذان كانا من ضمن فريق التحقيق البريطاني في حادثة وفاة الليدي ديانا.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك