سلسلة زلازل تضرب جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية وأضرار وتصدعات في الأبنية

حول العالم
151
0

هز زلزال قوي جديد جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية مما أسفر عن جرحى وأضرار مادية محدودة، وسط مخاوف من زلزال مدمر قد يضرب المنطقة.
ووقع الزلزال بعيد الساعة الثامنة من مساء أمس بالتوقيت المحلي (فجر اليوم السبت بتوقيت مكة المكرمة) وبلغت شدته 7.1 درجات على مقياس ريختر، واستمر في بعض المواقع نحو 30 ثانية.
وكان زلزال أول بلغت قوته 6.4 درجات على مقياس ريختر ضرب المنطقة الخميس، وهو الأعنف منذ نحو 25 عاما. ووقع الزلزالان على مقربة من بلدة ريدجكريست التي يسكنها نحو 30 ألف شخص في صحراء “موخافي”.
والزلزال الجديد الذي شعر به معظم سكان ولاية كاليفورنيا وولايات مجاورة بالغرب الأميركي وصولا إلى المكسيك -وفق هيئة المسح الجيولوجي الأميركية- تلته هزات ارتدادية كان أقواها في حدود 5.5 درجات على مقياس ريختر، فيما سجل علماء زلازل في المجمل 1700 هزة ارتدادية. وفي ناطحات السحاب بمدينة لوس أنجلوس، إرتجت المكاتب لمدة 30 ثانية على الأقل، بينما توقفت لبعض الوقت مباراة ضمن الدوري الصيفي لرابطة كرة السلة الأميركية في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا.
وعقب الزلزال الجديد، الذي وقع على بعد 220 كيلومترا شمال مدينة لوس أنجلوس، أكدت السلطات المحلية أنه لا يوجد خطر لحدوث موجات مد بحري عاتية (تسونامي).
وبينما توقع خبراء أن يشهد الأسبوع المقبل هزات جديدة قوية نسبيا، نقلت شبكة “سي إن بي سي” التلفزيونية الأميركية عن عالمة زلازل توقعها بأن تتبع هذا الزلزال ظاهرة أكبر. وقالت عالمة الزلازل الأميركية لوسي جونز إن احتمال حدوث زلزال تفوق قوته 7.1 درجات في الأيام المقبلة يقارب 9%.
وهناك خشية لدى سكان كاليفورنيا من زلزال مدمر قد يضرب ولايتهم ويوقع أعدادا كبيرة من الضحايا على غرار زلزال عام 1906 الذي ضرب سان فرانسيسكو (شمال كاليفورنيا) بقوة 7.9 درجات على مقياس ريختر.وتسبب هذا الزلزال حينها في تدمير 28 ألف منزل وتشريد ربع مليون شخص، وبسببه اشتعلت حرائق لمدة أربعة أيام، ويعتقد أن العدد الحقيقي لضحاياه ثلاثة آلاف قتيل.
إصابات وأضرار
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن السلطات المحلية أنه تم الإبلاغ عن عدة إصابات في بعض مناطق جنوب الولاية على غرار بلدة كيرن، وتضرر مبان في سان برناردينو، فيما تسببت انهيارات صخرية في غلق طرق بعد حدوث تصدعات فيها، كما تضررت شبكة الكهرباء بعدة مواقع.
كما أشارت الوكالة إلى حدوث عدة حرائق، وقالت إن الطوارئ الطبية تلقت اتصالات كثيرة من أشخاص يطلبون المساعدة، بينما تم إجلاء مرضى من مستشفى ببلدة ريدجكريست التي لحقتها أضرار مختلفة.
من جهتها، قالت شركة مترولينك لقطارات السكك الحديدية في لوس أنجلوس على تويتر إنها أوقفت مؤقتا الخدمات في المدينة التي يسكنها أربعة ملايين نسمة.
يذكر أن زلزال الخميس كان الأشد في جنوب كاليفورنيا منذ أن شهدت في عام 1994 زلزالا شدته 6.6 درجات تركز في منطقة كثيفة السكان في لوس أنجلوس وأسفر عن مقتل 57 شخصا وخسائر قدرت بمليارات الدولارات.

المصدر : وكالات- الجزيرة

لمشاركة العنوان: