ساجدة عبد الرحمن تتفوق في “البريفيه “الرسمية متحدية كل ظروفها الخاصة

ما حققته التلميذة اللبنانية ساجدة عبد الرحمن من نجاح ، وأثلج صدر ذويها ، ومديرة مدرستها وأساتذتها وكل منطقة المنية – الضنية في محافظة لبنان الشمالي ، إنما يؤكد أن من أراد النجاح في الحياة لا تعوقه الصعوبات .
ساجدة إبنة بلدة إيزال في قضاء الضنية ، والتي شاركت في الإمتحانات الرسمية لشهادة البريفيه اللبنانية وفق نظام “برايل” للمكفوفين ، نالت شهادة المثابرة والطموح مع نيلها شهادة البريفيه وبجدارة.
واستطاعت الطالبة الكفيفة أن تحقق نجاحاً لافتاً في نتائج الشهادة المتوسطة في مدرستها التي واكبت تحصيلها العلمي في قضاء الضنية وتحديداً في بلدة بخعون .
ساجدة عبد الرحمن كبيرة أخواتها الست ، ابنة الستة عشر ربيعاً ،تحدت كل الصعوبات التي عاشت معها منذ نعومة أظافرها ونالت معدل 13.572 ، وهو أعلى مجموع في مدرسة حقليت الرسمية الدامجة لذوي الإحتياجات الخاصة و بذلك تكون قد حلت في المرتبة الأولى في الشهادة المتوسطة بين زميلاتها .
وفي حديث خاص لموقع “nextlb” تطمح ساجدة لمتابعة تحصيلها العلمي في لبنان وترغب في دخول المجال الأدبي او الاقتصاد والإجتماع كونها تجيد ، وبطلاقة مميزة ، أسلوب الكتابة والتعبير، وتتمتع بخيال واسع يؤهلها للوصول إلى ما تصبو اليه.
وعن هواياتها تقول” التنزه في طرق البلدة لأتعرف على تفاصيلها ولو بالخيال وسماع الموسيقى ” وخصوصاً نانسي عجرم وحبذا لو استطعت أن اواكب التطور وأحصل على جهاز كمبيوتر متطور أستطيع التعامل معه .” تردف ساجدة مبتسمة
أما عن مشاريعها المستقبلية فتقول “أتمنى أن أكمل الدراسة لأتخصص لاحقاً في الحقوق إن استطعت أو علم النفس .
موقع nextlb يهنئ أسرة مدرسة حقليت في بلدة بخعون عموماً والطالبة ساجدة وذويها خصوصاً ، على تحقيق هذا النجاح المميز على الرغم من الصعوبات التي اعترضت وتعترض طريقها .
إكرام صعب
saabikram@gmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك