روما تغرم الداخلين اليها مبالغ تصل إلى 10 ألاف يورو في حال إقتنائهم جلود الحيوانات وفرائها

يوجد في مطار روما واجهة أنيقة ذات ذوق رفيع، تعرض عليها الملابس والأحذية والحلى المصنوعة من جلود الحيوانات وفرائها، مثل جلد التمساح والنمر وعدد من الحيوانات المهددة بالإنقراض، كالثعابين وسمك القرش والتماسيح.
للوهلة الأولى يستغرب المرء كيف لدولة كإيطاليا أن تسمح ببيع جلود الحيوانات، لكنك سرعان ما تكتشف أعلانا مفاده أن المنتجات المعروضة تعود لأشخاص حاولوا إدخالها الى مطار روما لكنهم غرموا مبالغ تصل إلى 10 الآف يورو، واذا اكتشفت السلطات أن صاحب هذه الاغراض يهدف الى التجارة بها يحكم عليه بالسجن لمدة تصل الى 3 سنوات.
في المطار، مجموعة من الشابات والشبان ينتمون الى جمعيات الحفاظ على البيئة والحيوان، يقومون بحملة توعية بين المسافرين الى بلدان أفريقية واسيوية، يحذرون من مخاطر شراء تلك الجلود لأنها تشجع على قتل الحيوانات وبالتالي الى انقراضها.
بولا فتاة في الثامنة عشرة من عمرها قالت للوكالة الوطنية للإعلام: “اننا نبذل جهدنا للحفاظ على البيئة حول العالم وحماية كل انواع الحيوانات وبخاصة النادرة منها من الاندثار، نناضل بشتى السبل القانونية من أجل هذا الموضوع، ونحض الناس على استخدام البديل الصناعي القريب في الجودة”.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك