رحلة من اللقلوق الى البقاع الغربي لحماية الطيور المهاجرة

قام مركز الشرق الأوسط للصيد المستدام MESHC وجمعية حماية الطبيعة في لبنان SPNL بالتعاون مع دراجات بولاريس و Friends Riders Lebanon وويست بقاع كاونتري كلوب ، ومجموعة من الصيادين المستدامين ، برحلة توعية مبتكرة في نهاية الأسبوع الماضي ، وهدفت الرحلة الى لفت النظر لضرورة حماية الطيور المهاجرة متل طيور البجع والرهو والنسور التي تعبر سماء لبنان والشرق الأوسط بإتجاه أفريقيا هربا من صقيع أوروبا .
إنطلق المشاركون بلباس الصيد ، وبدون بنادق بعربات الدفع الرباعي ، على خط ممر الهجرة من اللقلوق مرورا بجرود تنورين والعاقورة نحو منطقة اليمونة ، وصولا الى خربة قنافار في البقاع الغربي ، حيث مقر المركز في منتجع ويست بقاع كاونتري كلوب .
وحملت سيارات القافلة الصديقة للبيئة أعلاما بيضاء زينت بصور لبعض الطيور المهاجرة وشعارات المنظمين والرعاة ، وسلمت الأعلام الى الدراجين خلال احتفال قصير في اليوم التالي ، لينطلقوا بعدها لإكمال الرحلة على دراجاتهم رباعية الدفع على خط الهجرة نحو الجنوب للتأكيد على التعاون والتواصل مع كل محبي البيئة للحفاظ على مستقبل حضاري للبنان.


وعند وصول القافلة الى بلدة اليمونة ، إستضاف رئيس بلديتها طلال شريف المشاركين على حفل غداء ، ثم قام بجولة معهم على بركة اليمونة التي تعتبر محطة آمنة للطيور المهاجرة ، وتسلم من رئيس مركز الشرق الاوسط للصيد المستدام شهادة شكر وتقدير على المساهمة في إنجاح المشروع .
ووصل المشاركون في الجولة الى البقاع الغربي ، وأقيمت لهم سهرة نار على أنغام العود مع عشاء قروي في منتجع ويست بقاع كاونتري كلوب .
وفي صباح اليوم التالي ، أقيم للمشاركين إحتفال تحدث فيه مدير عام ويست بقاع جان ميني عن أهمية اختيار النادي في قلب البقاع الغربي ، كمنطقة أساسية للهجرة في أضيق نقطة بين السلسلتين الشرقية والغربية.
ثم ألقى الشاعر حسين شعيب قصيدة معبرة عن الفرق بين الصياد و”القواص” في الإحتفال الصباحي الذي أقيم للوفد المشارك .
وحضر الإحتفال رجل الأعمال والناشط البيئي في الضنية في شمال لبنان ، محمد فتفت وفي كلمة ضمن البرنامج ، شكر فتفت مركز الشرق الأوسط وجمعية حماية الطبيعة في لبنان على جهودهم الحثيثة المبذولة لحماية البيئة من الصيد الجائر وعبث العابثين .
بدوره شرح رئيس مركز الشرق الأوسط للصيد المستدام ، ومدير ملف الصيد المسؤول في جمعية حماية الطبيعة في لبنان ، أدونيس الخطيب عن نشاطات المركز والجمعية مركزا على أهمية الشراكات في العمل لتوسيع دائرة التأثير ، وقدم شهادات شكر وتقدير للرعاة ( مياه عالية – بلدية اليمونة – خان الصابون ) ولمجموعات الصيد المشاركة ( تريغر تيم – أساطير الصيد – جمعية بيت الصياد ).
وفي نهاية الإحتفال عاد الصيادون الى مكان الإنطلاق عبر زحلة صعودا نحو جبل صنين وصولا الى عيون السيمان .
atefbaalbaky@hotmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك