رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في جامعة بيروت العربية

استضافت كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة بيروت العربية رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضية إيفانا هردليشكوفا حيث التقت طلاب الكلية بحضور عميد الكلية البرفسور محمد قاسم وأمين عام الجامعة الدكتور عمر حوري وأعضاء هيئة التدريس بالكلية.
بداية تحدثت القاضية إيفانا عن ” ان العدالة في كل أنحاء العالم، سواء على الصعيد الوطني أو الدولي، تواجه تحديات كثيرة، لكن الأهم بنظري هو أن إنشاء المحكمة الخاصة بلبنان يعتبر رسالة بحد ذاتها، ويعني أن جريمة الإرهاب لا يمكن أن تمر دون عقاب”.
وأشارت “ إن تأسيس أي محكمة، يجب أن تتوافر الإرادة السياسية لكي تنشأ هذه المحكمة، ولكن بعد أن أنشئت المحكمة الخاصة بلبنان، لم يعد هناك دور للسياسة، فالمحكمة هي هيئة قضائية مستقلة تقوم بعملها”.
وتابعت القاضية ” إن محكمة الخاصة بلبنان هي المحكمة الأولى منذ محاكمة نورنبرغ، التي سمحت بإجراء المحاكمات الغيابية. وكان هناك تردد كبير لدى المجتمع القانوني الدولي في إجراء المحاكمات الغيابية، بهدف ضمان حقوق المتهمين أمام المحكمة، ولكن دور العدالة الجنائية الدولية لا يقضي فقط بمعاقبة مرتكبي الجرائم، بل هناك دور مهم لإحقاق العدالة للمتضررين.”
وأضافت ” المبدأ في المحاكمة هو قيام المدعي العام بعرض أدلة، ومن ثم تقوم جهة الدفاع بعرض الأدلة الخاصة بها، ومن ثم يقوم القضاة بإصدار قرارهم بالاستناد إلى هذه الأدلة المقدمة. وهذه الأدلة صعبة للغاية، وهذه المحكمة سباقة من عدة نواحي، إذ إنها المرة الأولى التي تقدم بها أدلة اتصالات بهذا التعقيد والحجم أمام محكمة دولية”.
واختتم اللقاء بفتح باب المناقشة والاسئلة بين القاضية والحضور.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك