حلبلب ل nextlb: “كورونا” لا تكشفه الآلات في المطارات المخصصة لرصد الحرارة ونسبة الوفاة فيه لا تتعدى 3 و4 %

خاص – nextlb
شغل العالم الإنتشار السريع لمرض ال “كورونا” الذي إنتشر مؤخراً في الصين، وأربك معظم الدول في القارات الخمس فغيرت شركات الطيران رحلاتها وأوقفت معظمها الرحلات المباشرة بينها وبين مطارات الصين ، وللإضاءة على مرض الكورونا الذي انتشر مؤخراً في الصين وفي حديث خاص ل nextlb اوضح المتخصص في علم الجراثيم ، والأستاذ المحاضر في “جامعة رفيق الحريري “،البروفيسور محمود علي حلبلب “أن فيروس كورونا هو جزء من عائلة فيروسات تسمى ” كورونا فيروسيز” وأتت تسميته هذه لأن شكله تحت المجهر الإلكتروني أشبه بالتاج ، والمرض موجود تاريخياً كمجموعة ” كورونا فيروسيز” تصيب الأشخاص بإلتهابات ما بين 5 و10 % من الأمراض التنفسية في الجهاز التنفسي الأعلى ، وتبقى عوارض خفيفة متل الرشح ويشفى منها الناس ، وهناك فيروسات تأتي من الحيوانات وموجودة في حيوان الخفاش والأفاعي وحيوانات أخرى .”
البداية من الصين
واضاف حلبلب ” ظهرت هذه المشكلة تاريخياً في عام 2003 عندما انتشر فيروس ال “سارس” الذي ظهرأيضا في الصين ، وسبب حوالي 8000 حالة منها 774 حالة وفاة أي ما نسبته 10 % ممن أصابهم ال “سارس”.
وفي عام 2012 ظهر فيروس ال “مارس” في الشرق الاوسط وكانت نسبة انتقاله للإنسان قليلة ، ولكن نسبة الوفاة كانت مرتفعة وبلغت 37 % واليوم نتكلم عن فيروس ثالث منذ نهاية عام 2019 وبداية عام 2020 .
كورونا وخطورته
ويعرض الدكتور حلبلب لخصائص هذا المرض فيلخصها بثلاثة منها سرعة الإنتقال بين الناس وثانيها أن الفيروس ما زال جديداً وبالتالي فإن العلاج واللقاح ضد المرض صعب قليلاً ويحتاج الى وقت ، والأهم هي فترة الحضانة التي تتراوح بين يومين و14 يوماً ، وهذا يعني أن العوارض الإكلينيكية لا تكون واضحة وبالتالي يمكن للإنسان المصاب أن ينقل الفيروس الى شخص آخر بدون أن يعرف أنه مصاب به أصلاً وهذه هي المشكلة الحالية فيه فلا تكشفه الآلات في المطارات التي ترصد حرارة جسم الإنسان
ولكن الأخبار الجيدة لحينه – أضاف حلبلب – أن نسبة الوفاة فيه قليلة ولا تتعدى 3 و4 % كما أن مصدر الفيروس لا يزال مجهولاً لحينه ، وقد قام الأطباء الصينيون برسم الخارطة الجينية للفيروس ونشرها عالمياً لتسهيل سرعة تشخيص وتحديد الفيروس المسبب ، وبالتالي فالخبر الجيد أن نسبة الوفاة فيه منخفضة.
وكشف حلبلب أن منظمة الصحة العالميه ستعقد غداً إجتماعاً طارئاً لدرس الحالة وهل تعتبر المشكلة دولية وعالمية أم لا . موضحاً أن هناك احتمال بأن ينقل الشخص المصاب الفيروس الى 3 اشخاص آخرين كما أن الفيروس يعيش داخل خلية الإنسان أو الحيوان ، والخارطة الجينية التي كشف عنها الصينيون والتي نشروها حديثاً ، تبين أن أجزاء من الفيروس مصدرها حيوان الخفاش وأجزاء ثانية من الأفاعي ، لأنه بوجود الحيونات بالقرب من بعضها تم تبادل الفيروسات ، وبوجود الفيروس داخل خلية الإنسان أو الحيوان يمكن أن يؤدي الأمر الى تغيير في الفيروسات لتنتج فيروسات جديدة ، وهذه هي المشاكل الأساسية للفيروس ، واذا أحصينا الأمراض التي تصيب جسم الإنسان يمكننا أن نحصي حوالي 1400 جرثومة هي التي تسبب الأمراض عند الناس و58 % منها مصدرها الحيوانات ، وبالتالي هذه المشكلة بوجود الإنسان بالقرب من الحيوانات في البرية أوفي المزارع واختلاطها مع بعض يؤدي الى ظهور فيروسات جديدة . ولحينه فإن الفيروسات الأساسية هي ” سارس ” 2003 و “مارس” 2012 وحالياً ” كورونا”
طرق الحماية من إنتقال العدوى
يتابع الدكتور حلبلب ليشرح طرق الحد من إنتقال الفيروس ، وتأتي في طليعتها : النظافة الشخصية وغسل اليدين جيداً ، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس وتجنب أي طريقة تؤدي الى انتقال الجزيئات في الهواء ويتنفسها الناس وبخاصة أصحاب المناعة الضعيفة والأطفال كذلك ، ويضيف : “كما أن طبخ اللحوم جيداً من أحد أسباب الحماية من الفيروس والإبتعاد عن الشخص الذي يعاني من عوارض في الجهاز التنفسي ” .
ويختم الدكتور حلبلب بأن مجموعة ال “كورونا فيروسز” عادة ما تسبب التهاباً في الجهاز التنفسي العلوي ، بينما يسبب فيروس ال “سارس” والمرض الجديد التهابات في جهاز التنفس السفلي ، وهذا يعني التسبب بإلتهاب في الرئتين ، ويؤدي ذلك الى مشاكل كبيرة في التنفس وإرتفاع في الحرارة ، والطريقة الوحيدة المتوفرة حالياً هي العلاج الإكلينيكي ومساعدة المرضى على التنفس ، والأخبار الجيدة والمطمئنة و التي يجب معرفتها هي أن نسبة الوفاة لحينه لا تتجاوز 3 الى 4 % من الإصابات .
saabikram@gmail.com
www.nextlb.com

لمشاركة الرابط: