تركيا “تسحب السجاد” من إيران… وتستعد لجني 1.5 مليار دولار

بعد فرض واشنطن عقوبات طالت عدة قطاعات في اقتصاد طهران المتداعي، من بينها السجاد الذي تشتهر به إيران، وجدت الجارة تركيا الساحة خالية والفرصة سانحة لسد تعطش السوق لهذا المنتج المطلوب عالميا، وأميركيا.
ولم تتوان تركيا عن الانقضاض على الفرصة المواتية، لتحل محل إيران كمصدر عالمي ضخم للسجاد، حيث كشفت وكالة أنباء “الأناضول” التركية، أن أنقرة تستهدف تصدير سجاد للولايات المتحدة وحدها بقيمة 1.5 مليون دولار، من بينه ما قيمته 500 مليون دولار خلال عام 2018.
ونقلت الوكالة عن رئيس جمعية مصدري السجاد في جنوب شرق الأناضول أحمد قبلان، قوله إن “الولايات المتحدة تأتي في المرتبة الأولى بين الأسواق المستهدفة”.
وأوضح قبلان: “بنهاية العام الجاري، سنكون قد صدرنا ثلث السجاد الذي نستهدف تصديره للولايات المتحدة بقيمة مليار ونصف المليار دولار”.
وكشف المسؤول التركي، أن تركيا صدرت للولايات المتحدة سجادا بقيمة 350 مليون دولار في العام الجاري.
وتنتج منطقة غازي عنتاب جنوب شرقي تركيا، 30 بالمئة من السجاد آلي الصنع في العالم، و90 بالمئة من إجمالي إنتاج السجاد التركي.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن في شهر مايو الماضي انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران، وفرض حزمة أولى من العقوبات شملت قطاع السجاد.
كما فرضت واشنطن، الاثنين، حزمة ثانية من العقوبات، التي تستهدف قطاعات حيوية في إيران، أبرزها النفط.
وكالات

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك