تدهور صحة السلحفاة لاكي ونقلها الى مستشفى حمود الجامعي

نقل عناصر الانقاذ البحري في الدفاع المدني- مركز الجية، السلحفاة “لاكي”، إلى مستشفى حمود الجامعي في صيدا، حيث تم اجراء صور شعاعية لها لا سيما لمنطقة الرأس، تحت اشراف نقيب الغواصين المحترفين محمد السارجي ورئيس قسم الأشعة في مستشفى حمود الدكتور علي كنج والدكتور احمد الزعتري والدكتورة زينة حمود وعدد من الأطباء، فتبين انها تعاني من تلف في جزء من دماغها أثر على قدرتها على العيش تحت الماء . وكانت السلحفاة “لاكي”، تعرضت منذ نحو 8 أشهر للتعذيب من قبل مجهولين قبالة شاطئ الرميلة مما أدى الى تدهور حالتها الصحية .
وقال السارجي “إن حالة لاكي مستقرة وسيتم تشكيل فريق مشترك ما بين نقابة الغواصين والإنقاذ البحري في الدفاع المدني- مركز الجية، لإخضاعها لجلسات في المياه لتعود الى حياتها الطبيعية”. ونوه ب”المجهود الذي قام به الفريق الطبي في مستشفى حمود الجامعي واجراء الصور الشعاعية للسلحفاة”، معتبرا أن “هذا ينطلق من ثقافة ومفهوم الإحترام والحرص على الحياة البحرية وكائناتها”.
يذكر أن السلحفاة كانت قد تعرضت لكدمات وضربات على رأسها في العام الماضي ، مما أفقدها القدرة على تشغيل بعض الوظائف في جسمها، وأنقذها عناصر الدفاع المدني، وحدة الإنقاذ البحري في مرفأ الجية، ونقلوها إلى حوض خاص بمحاذاة مركزهم ، حيث تولوا العناية بها والإشراف على علاجها بإستشارة اطباء متخصصين في هذا المجال، وأطلقوا عليها اسم “لاكي”.
المصدر _الوطنية

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك