بودرة بيكربونات الصوديوم أكثر من رائعة في تعقيم الخضار والفاكهة

تعقيم الخضار والفاكهة قبل استهلاكها لضرورة ماسّة من أجل تخفيف مخلّفات المبيدات الحشرية القابعة على سطحها. لعلّ أحسن وسيلة لتقليص نسبة الملوّثات الكيميائية الحاضرة على الخضار والفاكهة تكون بوضعها بنقيع الماء المضاف إليه بيكربونات الصوديوم أو صودا الخبز baking soda أو NaHCO3.
بالعودة إلى دراسة أميركية صدرت نهاية عام 2017 عن جامعة Massachusetts جاء عن الباحثين أنّ أفضل طريقة لتنظيف الخضار والفاكهة من بقايا المبيدات الحشرية السامّة تكون بوضعها لمدّة ربع ساعة في حمّام من الماء يحتوي على بودرة بيكربونات الصوديوم. لا تستطيع مياه الشّفة أو مياه الصُنبور لوحدها تطهير الخضار والفاكهة من الملوّثات الكيميائية لا بل نحتاج لتخفيف قدر كبير من تلك الملوّثات إلى بيكربونات الصوديوم.
للتوصّل إلى تلك القناعة، قام الباحثون بتجارب على التفاح وعملوا على غسلها بثلاث طرق مختلفة لإجراء مقارنة ما بين فائدة كل واحدة من هذه الطرق. أوّلا، اختبر الباحثون غسيل التفاح بالمياه من دون إضافة أي شيء إليها، ثانيا أغسلوا التفاح بإضافة إلى الماء بعضا من قطرات ماء جافيل باستعمال المحلول المُبيّض Clorox bleach وثالثا قام الباحثون بغسل التفاح بوضعه في ماء أضافوا إليه بودرة بيكربونات الصوديوم.
في ختام التجارب، لاحظ الباحثون الأميركيون أنّ بقايا الملوثات الكيميائية أزيلت عن التفاح بشكل فعال أكثر بواسطة المياه الممزوجة ببودرة بيكربونات الصوديوم. ولم يكن نقع التفاح لمدّة دقيقتين في مياه الحنفيّة الممزوجة بماء جافيل فعالا بقدر ما كان فعالا نقع التفاح لمدة ربع ساعة في ماء أضيف إليه بودرة بيكربونات الصوديوم.
هنا نشير إلى أنّ بيكربونات الصوديوم لا تقضي قضاء كلّيا على مخلفّات مبيدات الحشرات المتوغّلة في الفاكهة والخضار من قبيل مضاد الحشرات phosmet ومضاد الفطريات thiabendazole. هاذان المبيدان وسواهما يتوغّلان ويظلّان ما تحت القشرة الخارجية للفاكهة والخضار فلا يكون غسلهما كافيا بكربونات الصوديوم للتخلّص بالكامل من بقايا الملوثات. فقط لا غير العمل على تقشير قشرة الخضار والفاكهة يستطيع وحده التخلّص بالكامل من المبيدات الخارقة للطبقة الخارجية.
لكن وضع بيكربونات الصوديوم في ماء تعقيم الخضار والفاكهة يبقى أفضل بكثير من ألّا نفعل شيء. فإمّا أن نضع بيكربونات الصوديوم في ماء تعقيم الخضار والفاكهة وإما أن نضع الخل لأنّ حمض الخلّ Acetic acid يستطيع أن يقدّم نفس التقديمات التطهيرية القاضية على الغالبية العظمى من مخلّفات الملوثات الكيميائية الزاخرة بها الخضار والفاكهة.
يشترط بكم بعد عملية نقع الفاكهة والخضار لمدة ربع ساعة في ماء فيها بيكربونات الصوديوم أو فيها خلّ أن تقوموا بتشطيفها بالماء العذب عند إخراجها من حمام النقع. ودامت صحتكم بألف خير.
المصدر مونت كارلو- الدولية

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك