بعد الكارثة.. قرار إثيوبي حاسم : لا ″بوينغ 737 ماكس″ بعد اليوم

أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية، توقيف أسطول طائرات البوينغ من طراز ″737 ماكس″ عن الطيران، وذلك في أعقاب الحادث المفجع الذي وقع الأحد وأودى بحياة 156 شخصًا.
وفي قرار سريع وحاسم، قالت الخطوط الإثيوبية، على حسابها في ″تويتر″: ″لم تُعرف بعد أسباب حادث سقوط طائرة البوينغ 737 أمس″.
وأضافت أنها قررت توقيف العمل بـ″737 ماكس″ إلى إشعار آخر، حتى تظهر نتائج التحقيق في أسباب الحادث الذي شهدته إحدى الطائرات من نفس الطراز.
وتابعت أن هذا القرار اتخذ كإجراء احترازي لسلامة الرحلات الجوية.
ووفق ما نقلته ″رويترز″ كانت الهيئة المنظمة للطيران في الصين قد أعلنت هي الأخرى أنها طلبت من شركات الطيران المحلية تعليق العمليات التجارية لكل الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 8.
وكانت طائرة من طراز ″737 ماكس 8″ تابعة للخطوط الإثيوبية، قد تحطمت بعد دقائق من إقلاعها يوم الأحد في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي، مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصًا.
ولا يوجد أي مؤشر حتى الآن على سبب تحطم الطائرة، وقال خبراء في سلامة النقل الجوي: إن من السابق لأوانه تخمين السبب، مشيرين إلى أن معظم الحوادث من هذا النوع تقع نتيجة لمجموعة من العوامل.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك