المصمم اللبناني العالمي ماجد بو طانوس أطلق مجموعته ضمن أسبوع الموضة في روما

أطلق مصمّم الأزياء اللبناني العالمي، والباحث في تاريخ الأزياء ماجد بو طانوس مجموعته لخريف وشتاء 2019 – 2020 في قصر Palazzo Brancaccio التاريخي ضمن أسبوع الموضة في روما.
Androgyne” “هو عنوان العرض الذي أطلقه المصمم على مجموعته المستوحاة من الميثولوجيا الإغريقية، ففي الأسطورة أن الإنسان المتكامل هو الذي يجمع بين صفات الذكورة والأنوثة ويُعرف ب “أندروجين”، وهذا ما تتفرّد به مجموعة بو طانوس حيث تناسب الرجال والنساء في آن.
ما ميّز “أندروجين” أيضاً، أنها مزيج من الخطوط الشرقية والأزياء التراثية اللبنانية، واستلهام التراث الغربي لفنون القرن السابع عشر Victorian Style، بلمسات بو طانوس المختلفة بهويّته الشرقية المطعّمة بكثير من أناقة الغرب في تلك العصور الذهبية، ما أضفى على العرض بصمةً مدهشة أتقنها المصمّم في عروضه، أمام حضور حاشد فاق ال 500 شخص من الوزراء والسفراء والمشاهير بالإضافة إلى مصممي الأزياء وذوي الاختصاص في عالم الموضة.


وفي مفاجأة من نوع آخر، تألّف العارضون الإيطاليون من مجموعة من المشاهير والوجوه المعروفة، من أبطال روما في الألعاب الأولمبية ونجوم السينما والتلفزيون، فاكتسب العرض نكهة مميزة، خصوصاً عندما سار العارضون بالأزياء الملوكية من مخمل وأجواخ مقصّبة بالخيوط الذهبية، على أنغام غربية منسّقة مع آلات عزف شرقية أعطت الطابع الشرق – غربي، وذلك ضمن إطار أخّاذ زادته جمالاً قاعات قصر Palazzo Brancaccio المزخرفة والمزيّنة بالمنحوتات التاريخية والإضاءة المبهرة، ما أعاد الحضور إلى فخامة العصور الغابرة.

وتوّج العرض اللوحة الأخيرة، حيث أطلّ العارضون بالتيجان التي كلّلت رؤوسهم لتكتمل لوحة الجمال والأناقة وفخامة المجموعة والمكان. واختُتم العرض بإطلالة مميزة لسفيرة لبنان في إيطاليا ميرا ضاهر بعباءة تحمل العلم اللبناني وتاج رُصّع بالأرزة اللبنانية.
وتقديراً لتميّزه وإبداعه في عالم الأزياء مُنح المصمم اللبناني العالمي ماجد بو طانوس جائزة تقدير لمجموعته التي أذهلت الحضور.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك