المخرج الفرنسي الفائز بالأوسكار ميشال هازانافيسيوس حضر عرض فيلمه Le Redoutable ضمن مهرجان بيروت للسينما

حَضَرَ المخرج الفرنسي الفائز بجائزة “أوسكار” وبالسعفة الذهبية في مهرجان “كانّ” ميشال هازانافيسيوس مساء أمس الخميس عرض فيلمه Le Redoutable في اليوم الثاني من الدورة السابعة عشرة لمهرجان بيروت الدولي للسينما، بعد ساعات من إعلان خبر وفاة الكاتبة والممثلة الفرنسية آنّ فيازيمسكي، مؤلفة الكتاب الذي اقتبس منه هازانافيسيوس الفيلم، والزوجة السابقة للمخرج السويسري- الفرنسي الكبير جان لوك غودار الذي يتمحور عليه الفيلم.
ويتناول الفيلم التحوّل في النظرة إلى غودار بعد فيلمه “الصينية” الذي تولت فيازيمسكي دور البطولة فيه، وبعد أحداث أيار 1968 في فرنسا. وأدت ستايسي مارتن دور فيازيمسكي في الفيلم، فيما يؤدي لوي غاريل دور غودار.
وقبل بدء عرض فيلمه في بيروت، ألقى هازانافيسيوس كلمة مقتضبة قال فيها إنه يهدي الفيلم إلى روح آنّ فيازيمسكي، مؤلفة كتاب “بعد سنة” (Un an après)، الذي اقتبس عنه فيلمه. وأضاف: “لم يكن في نيتي أن أخرج فيلماً عن غودار ولكن عندما قرأت الكتاب أثار اهتمامي”. وروى أن فيازيمسكي “رفضت إعطاء حقوق الكتاب لمخرجين آخرين” لكنها وافق على إعطائه إياها بعد أن قال لها إن الفيلم الذي سيقتبسه منه سيكون كوميدياً. وأشار إلى أنه اقتبس الفيلم من الكتاب بتصرّف.
وأدت الممثلة الراحلة في فيلم غودار “الصينية” دور فتاة ثوروية مؤيدة للصين الشيوعية.
من جهة أخرى، عُرض الخميس أيضاً فيلم “24 إطاراً” للمخرج الإيراني عباس كياروستامي، ضمن العروض الإستعادية التي خصصها المهرجان للمخرج الراحل. وأقيم على هامش العرض حوار مع الجمهور، تحدث فيه كل من نجله أحمد كياروستامي، وعدد من الذين عملوا على الفيلم كعلي كمالي وإنسية مالكي والمنتج شارل جيليبير. وقال المتحدثون إن الفيلم استلزم عملاً مضنياً وطويلاً، وتم فيه إنجاز 40 إطاراً اختار منها الراحل في النهاية 24. وأضافوا أن “الجهد الذي بذل لهذا الفيلم كان كافياً لإنجاز أربعة أفلام طويلة”.
المصدر_خاص

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك