القرعاوي بعد إقرار مشروع نفق شتورا- بيروت في اللجان النيابية المشتركة : آن الأوان للمواطن البقاعي أن يرتاح من المعاناة اليومية

أكد عضو كتلة المستقبل النائب محمد القرعاوي في بيان أنه “آن الأوان للمواطن البقاعي أن يرتاح من المعاناة اليومية التي يعيشها يومياً ، وخصوصاً في فصل الشتاء على طريق شتورة – بيروت مروراً بمنطقة ضهر البيدر”.
كلام النائب القرعاوي جاء بعد إقرار المرحلة الأولى من مشروع نفق شتورة – الحازمية، في اللجان النيابية المشتركة ، والذي سيتم تنفيذه عبر طريقة ال BOT من خلال تلزيمه لشركات عالمية في هذا المجال، على أن يقر القانون لهذا المشروع الحيوي لمنطقة البقاع خلال أول جلسة عامة للمجلس النيابي، وأن يصدر مراسيم تطبيقية له من خلال مجلس الوزراء”.
أضاف: “يستحق البقاع والبقاعيون هذا الإنجاز، ويستحقون أن نعمل كل جهدنا لتسهيل أمور حياتهم ومن ضمنها تسهيل حركة المواطنين بسهولة بين البقاع والعاصمة بيروت، وأن تؤمن حركة الإنماء الإقتصادي بنقل البضائع من مرفأ بيروت ومن العاصمة إلى البقاع والعكس، وهذا المشروع سيكون الشريان الإقتصادي الوحيد الحيوي الذي يربط لبنان بمحيطه العربي “.
وتوجه القرعاوي بالشكر لكل نواب البقاع “الذين كانوا حريصين جدا على إقرار هذا القانون”.
وكانت اللجان النيابية المشتركة ناقشت إقتراحات القوانين المدرجة في جدول أعمالها ومنها إقتراح قانون الإجازة للحكومة إنشاء نفق طريق بيروت – البقاع على طريقة ال “BOT”، المقدم من النواب: محمد القرعاوي ، عاصم عراجي، إيلي الفرزلي، البيرمنصور، نقولا نحاس،عبد الرحيم مراد، بلال عبدالله، محمد نصرالله ، بولا يعقوبيان ، سليم عون، في تاريخ 16/1/2019 ، بحضور ممثل وزارة الأشغال العامة والنقل المدير العام للطرق والمباني المهندس طانيوس بولس ، ممثلة وزارة الداخلية والبلديات المديرة العامة للبلديات فاتن أبو حسن وممثل وزارة المال مدير الدين العام الدكتور حسن حمدان.
وسارع نواب البقاع الى التعليق على المشروع فقال النائب الفرزلي : “أقر المشروع في اللجان المشتركة بالرغم من وجود بعض التمايز لدى بعض االنواب الذي قد يكون محقاً في جانب تقني أو غير تقني. لكن، في النهاية، أعطيت الحكومة إجازة لإنشاء هذا النفق على قاعدة ال BOT، وبالتالي نحن على أبواب عصر جديد نأمل أن تصادق عليه الحكومة والهيئة العامة بعد إقراره في اللجان المشتركة، وهذه هي الخطوة الجدية الأولى التي نستطيع أن نقول أنها قد تحققت على طريق هذا الهدف”.
بدوره أكّد عضو كتلة الجمهورية القوية النائب سيزار المعلوف في تغريدة عبرحسابه على تويتر، أنّ “المواطن اللبناني يستحق الأخبار السارّة التي تبشّر بإنتعاش البلد، فبعد مرور ستين عامًا، إتفق اللبنانيون أخيرًا على شقّ النفق الذي يشكّل بوابة عبور بريّة بين لبنان والدول العربية”.
وختم:” إلى حين إقرار قانون شقّ النفق وتنفيذه عبر BOT، نعوّل على المرجعيات المعنية أن تعمل على صيانة طريق ضهر البيدر وإضاءته حفاظًا على أرواح المواطنين”.
كما بارك النائب عبد الرحيم مراد في تغريدة عبر حسابه على تويتر “للبقاع ولبنان إقرار قانون حفر نفق شتورا – بيروت في جلسة المجلس النيابي ، والذي انتظرناه طويلاً لتسهيل حركة الإنتقال بين البقاع وكل لبنان” .

المصدر- وطنية

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك