الغذاء وندرة المياه في ظل التغيرات المناخية محاضرة في “جامعة بيروت العربية”

إستضافت جامعة بيروت العربية المهندس علي أبو سبع مدير عام المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة -إيكاردا- حيث القى محاضرة بعنوان ” الغذاء وندرة المياه في ظل التغيرات المناخية “.
بداية مع النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة، قدمت المحاضرة الزميلة نادين قليلات مشيرة ” الى ان غالبية الآثار العكسية للتغير المناخي تعاني منها المجتمعات الفقيرة وذات الدخل المنخفض حول العالم، والتي تتميز بمستويات كبيرة من التعرض للعوامل البيئية المؤثرة المتمثلة في الصحة والثروة والعناصر الأخرى، بالإضافة إلى مستويات منخفضة من القدرة المتوفرة للتأقلم مع التغير المناخي.”
ثم تحدث رئيس الجامعة الأستاذ الدكتورعمرو جلال العدوي مشيراً ” الى أهمية هذه المحاضرة لأنها تتناول التغيرات المناخية المتمثلة في نقص الأمطار عن معدلاتها الطبيعية وارتفاع درجات الحرارة، التي تشكل تحدٍ أساسي، سيكون له تداعياته على الأمن الغذائي العربي. كما أشاد بالمحاضر وبأنشطته البحثية واعماله في إيجاد الحلول المتاحة والتوقعات المقترحة من اجل مساعدة الدول والشعوب في ظل هذا الواقع الأليم” .
بعدها تحدث أبو سبع عن ” أن شح المياه وندرتها قضية عالمية وهناك عدد كبير من الدول سيتأثر بالتغير المناخي، وشح المياه سيستمر وبأسرع مما نتصور خاصة في شمال إفريقيا ومنطقة الخليج لأنها أكثر البلدان تضررا من شح المياه سواء من خلال الأمطار أو الأنهار، ونقص الموارد المائية سيكون مصحوبا بدرجة عالية من التصحر والتدهور في نوعية الأراضي، مما سيكون له تأثير خطير في قدرة المنطقة على إنتاج الغذاء، ولذا فإن الحل يكون من عدة محاور منها تكثيف البحث عن مصادر المياه، وزيادة كفاءة استخدامها بتحويل نظم الري الحالية إلى حديثة ومتطورة كالري بالرش والتنقيط بدلا من الغمر “.
خاص

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك