السفير السعودي يعلن عن حملة إنسانية عاجلة لمساعدة اللاجئين في عرسال وعكار ويدشّن مركز الرياض الطبي للعناية الفائقة في مستشفى المقاصد

المقاصد_ إكرام صعب

ليس غريباً على مملكة الخير أن تمد يد العون لمن هم بحاجة ماسة اليه في أصعب الظروف ، فأمام أي عمل إنساني ينبت عملاً آخر ، وهذا ما تجلى اليوم إذ أعلن سفير المملكة العربية السعودية لدى لبنان وليد بن عبد الله بخاري ” أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بصدد تدشين حملة إنسانية عاجلة للإخوة اللاجئين الموجودين في بلدة عرسال وعكار وذلك بتوجيه من قيادة المملكة العربية السعودية الرشيدة ” كلام السفير وليد بخاري جاء خلال حفل تدشين وافتتاح “مركز الرياض الطبي للعناية الفائقة” في مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية ، بهبة كريمة من المملكة العربية السعودية، في الطابق الخامس من مبنى المستشفى في منطقة الطريق الجديدة في العاصمة بيروت .


حفل التدشين حضره الى السفير السعودي ، الرئيس فؤاد السنيورة ، ورئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت الدكتور فيصل سنو ، وممثل وزير الصحة اللبناني غسان حاصباني ، الدكتور بهيج عربيد ، والوزيرة ليلى الصلح حمادة ، ومدير مستشفى المقاصد بلال المصري والسفراء الكويتي والجزائري والعراقي والتونسي ، ومستشارة السفير المغربي وفاء العمراني ممثلة سفير المغرب ، وممثلة عن اليونسيف والمدير الطبي في المستشفى أنس مغربل ورؤساء الدوائر الطبية ورئيس دائرة الطب الداخلي الطبيب وائل الجاروش ، ورئيس تحرير صحيفة اللواء صلاح سلام وأطباء ووجوه إجتماعية وإعلامية .


سنو
بداية رحب رئيس الجمية فيصل سنو بالسفير بخاري والحضور وقال “إنه يوم المملكة العربية السعودية ، نفتتح اليوم قسم العناية الفائقة ، وهو من تقديم المملكة العربية السعودية وهي ليست المرة الأولى التي تقدم فيها المملكة المساعدات للمقاصد وأبرزها المعدات الطبية للمركز الذي يقع في الجهة المقابلة للمستشفى “.
وأعلن سنو عن سلسلة من المشاريع بصدد تنفيذها ومعظمها تم تمويله ومنها المدخل الرئيسي وغرفة عمليات القلب المفتوح وقسم التوليد ، شاكرا لجميع المتبرعين الذين يساهمون بتقدم المستشفى نحو الأمام.

بخاري
من جانبه أعرب السفير وليد بخاري عن سعادته لتدشين هذا المرفق الصحي في العاصمة بيروت “قسم العناية الفائقة” وقال” هي رسالة المملكة العربية السعودية الإنسانية التي تحرص دوماً على خدمة الإنسان أينما وجد إنطلاقاً من هذه الرسالة الإنسانية سيما وأن المملكة هي عضو فعال في المجتمع الدولي دأبت على ترسيخ المبادئ الإنسانية في البلد والعطاء ، وتقديم كل البرامج التي تهتم بالإنسان “.
وأشار السفير بخاري الى أن مسيرة العمل الإنساني في المملكة التي يحرص عليها الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان ، وضعت بين أكبر دول العالم على مستوى تقديم المساعدات والبرامج الإغاثية .
وأضاف بخاري ” ونحن اليوم ومن خلال تدشين مركز الرياض الطبي وافتتاح المختبر المجهز بأحدث المعدات نسير ضمن دور المملكة العربية السعودية في هذه المسيرة المشرفة “.
وأعلن السفير بخاري في المناسبة أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال “بصدد تدشين حملة إنسانية عاجلة لإخواننا اللاجئين في عرسال وعكار بتوجيهات من القيادة الرشيدة “.


وثائقي وتدشين
تلى ذلك عرض وثائقي تحدث عن تاريخ تأسيس مستشفى المقاصد في بيروت والذي يعود للعام 1930 تحدثت عنه مديرة مكتب التنمية والتمويل في الجمعية ريم رباح ، موضحة إن المستشفى جامعي ويضم 200 سرير و150 طبيبا وطبيبة و400 ممرض وممرضة من مختلف التخصصات “.
وأعلنت عن مشاريع مستقبلية من المقرر أن تدشن قريبا منها مدخل المستشفى ومبنى شفيق طبارة وقسم جراحة القلب ومركز غسيل الكلى وقسم العناية الفائقة المخصص للأطفال .
تلى ذلك تدشين المركز حيث جال السفير بخاري والرئيس السنيورة وممثل وزير الصحة والحضور على أرجاء المركز واستمعوا لشرح من الطبيب وائل الجاروش ، ويقع المركز في الطبقة الخامسة من المستشفى ويضم المركز 16 سريراً افتتح اليوم منها تسعة أسرة على أن يستكمل إفتتاحها تباعا ، وهي مجهزة بأفضل المعدات الطبية الحديثة .
Saabikram@gmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك