الجامعة الأميركية في بيروت تنال منحة “غوغل” تحدّي تأثير الذكاء الإصطناعي

أعلنت شركة “غوغل” أن الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) هي واحدة من عشرين مؤسسة تتشارك في منحة من “غوغل دوت أورغ” بقيمة ٢٥ مليون دولار وتشمل الحصول على الاعتماد والاستشارات من غوغل كلاود، وتدريب خبراء الذكاء الاصطناعي ضمن برنامج غوغل “تحدّي تأثير الذكاء الاصطناعي”.
ويذكر أن “تحدّي تأثير الذكاء الاصطناعي” كان مفتوحاً للمؤسّسات غير الربحية، والمؤسسات الاجتماعية، والمؤسسات البحثية، في جميع أنحاء العالم والتي طُلب منها تقديم أفكارها لاستخدام الذكاء الاصطناعي للمساعدة في مواجهة التحديات الاجتماعية. وقد شاركت في البرنامج أكثر من 2600 مؤسس
وسيحصل فريق المنحة في الجامعة الأميركية في بيروت على مليون دولار أميركي لاستعمال نماذج التعلّم الآلي لكي تتعلّم أجهزة الكمبيوتر كيف تُعالج الصور المتعدّدة الأطياف والصور الحرارية من الأقمار الاصطناعية، وبيانات الطقس المحلي، وبيانات المزارعين، لتقدير كميات المياه المطلوبة لري المحاصيل والوقت الفعلي لذلك على نطاق الحقل الزراعي. وسيُرسل رقم كمية المياه المطلوبة للري والتوقيت المُقترح له إلى المُزارع من خلال تطبيق على الهاتف الخليوي، أو يُرسل الرقم مباشرة إلى وحدة آلية ذكية تتحكّم بنظام الري. ومن المقرّر أن تحدث هذه التكنولوجيا المقترحة ثورة في أساليب الري المتّبعة بتيسير توقعات استخدام المياه في الوقت الفعلي للمزارعين، مما يتيح لهم اتخاذ قرارات دقيقة للري والحفاظ على المياه. كما ستجعل هذه التكنولوجيا الري الذكي أكثر تيسّراً لصغار المزارعين في لبنان وغيره من المناطق القاحلة وشبه القاحلة في العالم.
ويضم فريق الجامعة الأميركية في بيروت الأساتذة فاطمة أبو سالم (دائرة علوم الكمبيوتر، كلية الآداب والعلوم)، وهي ستقود مجهود الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة في البرنامج؛ هادي جعفر (دائرة الزراعة، كلية العلوم الزراعية والغذائية)، وهو سيقود المشروع بشكل عام بالإضافة إلى الاستشعار عن بعد ومكون الري الذكي؛ سامر خرّوبي (دائرة التغذية، كلية العلوم الزراعية والغذائية)، وهو سيقود مجهود النمذجة الإحصائية والتحليل؛ مازن الصغير (دائرة الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في كلية مارون سمعان للهندسة والعمارة) والذي سيقود مجهود “إنترنت الأشياء” والأنظمة المدمجة.
وفي الأسبوع المُقبل، سيسافر جعفر وخرّوبي والصغير الى سان فرانسيسكو لبدء تنفيذ البرنامج. وخلال خمسة أيام، سيلتقي ممثّلو المؤسّسات العشرين المتشاركة في المنحة مع خبراء غوغل ومدراء المشروع واختصاصيي الشركات الناشئة من برنامج “مسرّع الاطلاق” في غوغل. بعد ذلك سينطلق برنامج “مسرّع الاطلاق” وسيستمر ستة أشهر، من أيار إلى تشرين الثاني 2019. وعبر هذا البرنامج ستطوّر كل مؤسسة من المؤسسات العشرين أهدافها ونتائجها المتوخّاة، وتضع جدولاً زمنياً لانتهاء التنفيذ. وكل مؤسسة سيُعيّن لها خبير من غوغل سيجتمع دورياً مع أفراد فريقها ويوفّر لها موارد غوغل وإشرافها المعرفي.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك