الأمين التنفيذي للاسكوا استقبل البخاري وتأكيد تعزيز التعاون مع المملكة

زار القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة المملكة العربية السعودية ببيروت الوزير المفوض وليد بن عبدالله بخاري يرافقه رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والثقافية مروان الصالح، اليوم مقر لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “إسكوا” في وسط العاصمة اللبنانية بيروت.
وكان في استقباله وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للإسكوا الدكتور محمد علي الحكيم، بحضور نائب الأمين التنفيذي للإسكوا لشؤون دعم البرامج الدكتورة خولة مطر والمساعد الخاص للأمين التنفيذي الدكتور مهند الموسوي.
وتمّت خلال اللقاء مناقشة عدّة محاور أهمها عرض الأمين التنفيذي لمشروع الإسكوا الخاص بإعادة إعمار اليمن والترتيبات لتوجّه فريق تابع للإسكوا إلى اليمن لتقييم الاحتياجات بهدف وضع خطة متكاملة للمشروع.

كما ركّز الجانبان على موضوع المرأة والتجربة السعودية والرائدات السعوديات والحدث المشترك الذي تسعى الإسكوا إلى إقامته مع مجموعة من الدول العربية لتكريم المرأة الرائدة في العالم العربية كما تم التركيز على مجموعة من النساء الرائدات في السعودية.
وأكد الجانبان على “تعزيز التعاون بين الإسكوا والمملكة في مجال أجندة التنمية المستدامة للعام 2030، لا سيما أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع لديه رؤية خاصة بالنسبة إلى أجندة العام 2030 والإسكوا معجبة بهذه الرؤية وتعمل جاهدة للتعاون مع السعودية كي يكون هناك مخرجات ملموسة”.
وقال الأمين التنفيذي إنّ الإسكوا لديها النيّة بتشكيل وفد لزيارة المملكة في الفترة القادمة للتباحث في أوجه التعاون المشتركة أو للتوصل إلى إطار تعاون فني مع المملكة.
بدوره، رحّب الوزير المفوض بخاري بالزيارة، مؤكدا استعداد المملكة لاستقبال الوفد ولقاء المسؤولين للتباحث حول هذه القضايا المشتركة.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك