افتتاح الدورة الـ17 من “مهرجان بيروت الدولي للسينما”

أقيم مساء اليوم الأربعاء في سينما متروبوليس أمبير صوفيل حفل افتتاح الدورة السابعة عشرة من “مهرجان بيروت الدولي للسينما” برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً بالنائب باسم الشاب، وبحضور وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري.
وعُرِض في الإفتتاح فيلم La Cordillera للمخرج الأرجنتيني سانتياغو ميتري، بحضور المخرج وبطلة الفيلم الممثّلة دولوريس فونزي.
وبعد كلمة لمديرة المهرجان كوليت نوفل أشارت فيها إلى أن جدّ ميتري سوري وأمه لبنانية من طرابلس، تحدث ميتري فقال إنه يشعر “برابط مع لبنان”. وأوضح أن فيلمه يتمحور على الفساد “الذي قد يصعب فهم تعقيداته”.

وتحدث وزير الثقافة إلى وسائل الإعلام قبل دخوله العرض، فوصف المهرجان بأنه “حدث دولي يفسح للجمهور اللبناني المجال لمشاهدة سينما عربية ودولية عالميّة ويرتقي بالذوق الفنّي ويفتح آفاقاً أوسع للسينما اللبنانيّة”.وأضاف: ” نحن ندعم هذا النشاط كل سنة لنؤكّد أنّ لبنان قادرعلى استيعاب مهرجانات دوليّة وعلى أن يكون من الأرقى ثقافياً في العالم”، مشيراً إلى ضرورة “إعادة دور بيروت كعاصمة ثقافيّة”.
وسئل عن الرقابة على الأفلام، فأجاب: “نحن نعمل جدياً كي تنتقل هذه الرقابة إلى وزارة الثقافة لأننا نعتبر أنّ هذه الرقابة أصبحت شيئاً من الماضي، وينبغي تعديل القانون المتعلّق بها”.
وإضافة إلى مخرج الفيلم وبطلته، حضرعدد من الوجوه السينمائية العالمية البارزة، كالمخرج الفرنسي ميشال هازانافيسيوس الحائز جائزة أوسكار قبل أعوام عن فيلمه The Artist ومؤسس مهرجان تيلورايد ومديره طوم لادي، ورئيسا لجنة التحكيم المخرج الأميركي جوناثان نوسيتر، والمخرج الأرجنتيني سانتياغو أميغورينا، وعضوا اللجنة الممثلة الفرنسية فاهينا جيوكانتي والمخرج اللبناني زياد دويري، وضيوف آخرون.
المصدر_خاص

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك