اطلاق طابع بريدي خاص في الذكرى ال 75 للاستقلال

تم اطلاق طابع بريدي خاص، بذكرى مرور 75 عام على استقلال لبنان بدعوة من شركة “ليبان بوست” وبرعاية الرئيس المكلف سعد الحريري ممثلا بوزير الإتصالات في حكومة تصريف الأعمال الوزير جمال الجراح في حفل اقيم للمناسبة عند السادسة من مساء اليوم في السراي الحكومي، حضره النواب سمير الجسر، وليد البعريني، طارق المرعبي ونزيه نجم، المحامي ساسين ساسين ممثلا رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، رئيس مجلس ادارة ليبان بوست خليل داوود، البروفسور باسكال مونان ممثلا رئيس الجامعة اليسوعية الأب سليم دكاش، المستشار السياسي لدى السفارة الروسية ديمتري لبيديف وممثلين عن عدد من السفارات والشخصيات السياسية والإجتماعية.
بداية النشيد الوطني اللبناني فكلمة لمقدم الحفل روني الفا قال فيها: “يسرني ان اتطلع واياكم على لوحة هي ارزة لبنان من توقيع الفنان اللبناني، العالمي نبيل نحاس الذي اعطى بعدا جديدا للفن والإبداع وهو يؤكد ان ارزة لبنان هي فوق الجميع”.
داوود
اما داوود فالقى كلمة قال فيها: “بمناسبة العيد 75 لإستقلال لبنان وجودنا في السراي الحكومي له رمزية كبيرة، لان ههذه المؤسسة اخذت على عاتقها ان تحمي لبنان وترسخ بأن لينان هو وطن الآرز. وارادت ليبان بوست ان تحتفل بهذه المناسبة وتصدر طابعا بريديا بالمناسبة ليكون على طابع الإستقلال واي ارزة اجمل من ارزة نبيل نحاس لتمثل عيد استقلالنا 75. نبيل النحاس الذي عرض لوحاته واستوحى الآرزة في اغلب المعارض والمتاحف في العالم، ولم يتردد ان يقدم لوحة من اجمل لوحاته للمزاد العلني الذي سننظمه غدا ونقدمه لصندوق دعم عائلات شهداء الجيش اللبناني، ونحن نوجه تحية اجلال له ونحيه على فعل الإستقلال اليومي الذي يقوم به، اخيرا اريد ان اشكر دولة رئيس الحكومة على استضافته وعلى دعمه الدائم ورعايته الكريمة للأحتفا.لالوزير الجراح”.
الجراح
والقى الوزير الجراح كلمة قال في مستهلها: “كان بود دولة الرئيس ان يكون بينكم خصوصا في هذه المناسبة العزيزة على قلبه وهي استقلال لبنان، ولظروف طارئة لم يتمكن ان يكون بيننا وكلفني ان القي كلمته في هذه المناسبة وجاء فيها: اريد اولا ان اوجه الشكر لوزارةالأتصالات وشركة ليبان بوست على هذه المبادرة بمناسبة العيد 75 لإستقلالنا، واود ان اشكر الفنان اللبناني العالمي نبيل نحاس على تقديمه اللوحة الرائعة للطابع التذكاري لصندوق عائلات شهداء الجيش اللبناني الحامي الأول والأخير للاستقلال والسيادة وللدولة فيء بلدنا. 75 سنة من الإستقلال احتفال كبير يحتفل فيه كل لبناني وان شاء الله يحتفل اولادنا ب 150 سنة استقلال، واحفادنا واحفاد احفادنا بمئات السنين من الإستقلال، ولكن للحقيقة بلدنا خلال 75 سنة تعرض لأزمات كبيرة من حروب اسرائيلية وهزات اقليمية وحروب اهلية، واحتلالاتوفترات فراغ بالسلطة، مثل غياب رئيس جمهورية خلال السنين الماضية ومثل غياب حكومة خلال الأشهر الماضية. وبهذا المعنى فأن 75 سنة استقلال لم تكن 75 سنة استقرار، فكل 10 او 15 سنة يتعرض لبنان لغياب الإستقرار وهذا الأمر فوت علينا فرصا كثيرة. واليوم همنا الأول هو ان نحافظ على الأستقرار ونعطي لبنان واللبنانيين فرصة كاملة لتعزيز الدولة والنهوض بالمؤسسات والإقتصاد والخدمات الأساسية، ليكون لكل مواطن العيش الكريم الذي هو حق يوازي حقنا بالإستقلال”.
نحاس
والقى نحاس كلمة قال فيها: “الأرزة التي رسمتها لهذه المناسبة ستخضع للمزاد العلني في متحف سرسق عند السادسة مساء، وانه لمن دواعي السرور اعطائي الفرصة لتخصيص ريع هذه اللوحة لعائلات شهداء الجيش اللبناني. ارز الرب الذي كان منذ آلاف السنين رمزا للبنان وعنوانا للقوة والإحتمال جعل اللبنانيين دائما متحدين في ظله”.
بعد ذلك تم الكشف عن اللوحة، وقدم داوود درعا تذكارية الى الوزير الجراح، كما قدم الوزير جراح تذكارا الى الفنان اللناني نحاس.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك