إفتتاح مهرجان بيروت للصورة 2019 …ذاكرة المدينة تؤرخ لها عدسات المصورين

خاص – nextlb
ضمن نشاطات مهرجان بيروت للصورة 2019 ، وبقرب الحمامات الرومانية في وسط بيروت ، عرضت صور من مجموعة ” محفوطات العالم” ل ألبرت كان ، من حقبة إعلان دولة لبنان الكبير من قبل الجنرال غورو في عام 1919 ، وصور للإحتلال الفرنسي وآلياته داخل السراي الكبير الذي كان يسميه ” مقر المفوضية العليا للجمهورية الفرنسية ورئاسة أركان الجيش الفرنسي في المشرق” في عام 1919، وعلى بعد أمتار قليلة من السراي الذي يحتضن مؤسسات رئاسة الحكومة اللبنانية اليوم ويشرف على الحمامات الرومانية خلف شارع المصارف في وسط بيروت ، وكذلك مجموعات من الصور لقلب بيروت بعد نهاية الحرب العالمية الأولى ، ولساعة السراي الشهيرة التي رممها مع مبنى السراي ككل الرئيس الشهيد رفيق الحريري .


إفتتح المهرجان برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً برئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت جمال عيتاني ، وسط بيروت من تنظيم جمعية “مهرجان الصورة – ذاكرة” وفي حضور رئيس الجمعية رمزي حيدر وممثلين عن 45 دولة وعشرات المصورين اللبنانيين والعرب والاجانب.
ويستمر المعرض حتى 5 تشرين الأول ، وتشمل نشاطاته بيروت، طرابلس، صيدا،صور، بعلبك ، وحمانا. ويشمل عشرات المراكز الثقافية والمكتبات والساحات. ويشارك في المعرض 122 مصوراً ومصورة من 25 بلداً يعرضون صورهم خلال نشاطات المهرجان في 22 موقعاً على الأراضي اللبنانية .

عيتاني
والقى عيتاني كلمة قال فيها:” هذا الحدث الثقافي الفني الذي ينطلق اليوم من بيروت ليشمل مناطق لبنانية عديدة وتأتي رعاية رئيس الحكومة للمهرجان لتؤكد حرص الرئيس سعد الحريري على دعم كل ما من شأنه تعزيز دور بيروت الثقافي والفني كمركز للإبداع ومنصة تستقطب الفنانين من حول العالم”.
أضاف:”هكذا كانت بيروت دوما وهكذا تكون بيروت اليوم وغداً رغم كل التحديات الإقتصادية مدينة نابضة بالحركة الثقافية للمعارض والفن”.
وتابع “يشكل مهرجان بيروت للصورة نموذجاً يعكس رؤيتنا للثقافة كما نراها في المجلس البلدي لمدينة لبيروت الثقافة حق للمواطن وليست حكراُ على نخبة ثقافية. تنتشر في المدينة وتتقرب من المواطن في الشوارع والمعالم والأماكن العامة يأتي الدعم الذي تقدمه بلدية بيروت لمهرجان بيروت للصورة نظراً لطبيعة هذا الحدث الفني الذي يذهب الى ملاقاة المواطن والذي يقدم رؤية مختلفة ومتنوعة للعالم من حولنا. نعيش اليوم في عصر الصورة ونتبادل يومياً ملايين الصور لكن المفارقة إننا اليوم أكثر من أي وقت مضى نحن بحاجة الى فن التصوير الفوتوغرافي بعدسات الفنانين المحترفين لأنهم يملكون القدرة على تقديم نظرة مختلفة متنوعة على العالم وعلى الأحداث”.

وقال:” بيروت سعيدة بإستقبال المصورين من دول العالم وإستقبال التنوع في المواضيع والمقاربات والثقافات والأساليب الفنية والفوتوغرافية”.
وأكد على “دعم الرئيس الحريري ودعم مجلس بلدية بيروت الثابت لكل ما من شأنه ترسيخ وتقوية الدور الثقافي والفني في بيروت لأن الثقافة هي جزء من هوية بيروت وروحها.
ودعا أهل بيروت واللبنانيين عامة والسياح العرب والأجانب الى زيارة المعرض والعروض المختلفة التي تعكس صورة بيروت الحضارية وثقافة الشعب اللبناني”.

atefbaalbaky@hotmail.com

عدسة nextlb

.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك