إفتتاح مختبر للروبوت التعليمي في” ثانوية فخر الدين المعني الرسمية للبنات “بعد ” الحرج المختلطة” بهبة من المهندسة رنا شميطلي

إيماناً منها بضرورة مواكبة كل تطور تكنولوجي في مجال الهندسة الميكانيكية والمعلومات حول أجهزة الروبوت خصوصاً في المدارس الرسمية في لبنان ، واصلت مؤسسة “المهندس الصغير “The Little Engineer” المهندسة رنا شميطلي تجهيز ثانويات بيروت بمختبر للروبوت التعليمي في ثانوية فخر الدين المعني الرسمية للبنات في منطقة برج أبي حيدر في العاصمة بيروت .
ويأتي تجهيز “ثانوية فخر الدين” بعد أقل من يومين على تجهيز “ثانوية الحرج المختلطة في رأس بيروت “بالمعدات والتجهيزات المماثلة بهبة من شميطلي ومؤسسة المهندس الصغير راجع الرابط التالي

افتتاح مختبر للروبوت التعليمي في ثانوية بيروت الحرج الرسمية بهبة من المهندسة رنا شميطلي


حضر حفل الإفتتاح مديرة التعليم الثانوي في لبنان جمال بغدادي ، ومديرة ثانوية الحرج المختلطة لينا النقاش ، ومسؤولة الأنشطة والمشاريع التربوية المتعلقة بالثانويات الرسمية في لبنان نوال مسالخي ، والمستشار التربوي في ” المهندس الصغير ” منى علام ، وإداريين من ثانويات مختلفة وأعضاء الهيئة التدريسية في ثانوية الحرج الرسمية وطالبات.

بعد النشيد الوطني بصوت وأداء كورال الثانوية ، ونشيد موطني ، رحبت عريف الحفل منسقة اللغة الفرنسية ، غنى بدران بالحضور ، شاكرة لمؤسسة المهندس الصغير هبتها القيمة.
ثم تحدثت مديرة الثانوية غادة اللبابيدي فتناولت تاريخ تأسيس ثانوية فخر الدين والذي يعود للعام 1962 و مراحل تطور وتقدم أقسام الثانوية منوهة بالهيئة التعليمية التي أوصلتها على مدار السنين الى أعلى المستويات خصوصا لجهة النجاح في الإمتحانات الرسمية في لبنان .وتخرج منها معظم نساء بيروت ولعل هذا ما دفع شميطلي لتقدمة هبة مميزة تبلغ قيمتها ما يقارب سبعة آلاف دولار أميركي وشكرت حضور بغدادي ووقوفها دائما الى جانب الثانوية.

بغدادي
وتحدثت مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي في المناسبة فأعربت عن سعادتها لوجودها في “المكان الذي تخرجت منه طالبة واثقة وهي تتقدم بعلمها وعملها لمواكبة تقدم الناجحين ، وتسعى جاهدة للنهوض بالتعليم الثانوي الرسمي في لبنان ، واضافت إن “مبادرة رئيسة ” المهندس الصغير” تشجيع النمو الإبداعي لديهم وتحاكي طموحاتهم في زمن التطور التكنولوجي ” واثنت بغدادي على اختيار هذا الصرح “لثقتها أن المراة نصف المجتمع وتلعب دورا هاماً في مجال العلوم شاكرة المديرة على احتضانها لهذه الثانوية وتطورها ” ، وتابعت ” إننا في وزارة التربية نشد على أيادي المخلصين وندعم كافة المشاريع التي تعد الطالبات والطلاب الإعداد الصحيح لمواكبة أي تقدم” .

وبدورها تحدثت ممثلة شميطلي ، المستشار التربوي في ” المهندس الصغير ” منى علام فشرحت أهداف تأسيس ” المهندس الصغير” في عام 2009 وكيف انتقل في العام 2010 الى العالمية الى أن قررت المهندسة شميطلي تعميمه في بلدها الأم لبنان في عام 2017 مشيرة الى تعاون المؤسسة بصفة الشراكة مع شركة إيرباص العالمية وانتشار أعمال المؤسسة في دول جنوب أفريقيا وميونيخ وغيرها من الدول .
وأضافت “هدف شميطلي أن لا يبقى اسم المؤسسة خارج لبنان فحسب إنما انتشارها في بلادها وخصوصا في المدارس الرسمية من خلال تجهيز مختبر الروبوتيك التعليمي “.

وشكرت علام وزارة التربية على دعمها وتعاونها ، كما شكرت مدير عام وزارة التربية فادي يرق وبغدادي على كل مواكبة .
وأكدت أن الإهتمام بتجهيز ثانوية فخر الدين رسالة تربوية ليبقى هذا الصرح مشعاَ في العاصمة بيروت ، ولفتت الى أن ثمة مباراة ثانوية تنافسية سوف تجري بين الطلاب في نهاية كل عام على أن تكون لاحقا خارج لبنان و أن ثمة احتفالية مماثلة سوف تقام خلال الأسبوع المقبل في أكثر من ثانوية رسمية ، على أن تكون الخطوة التالية في ثانوية جميل الرواس للبنين في الطريق الجديدة .
واختمت الكلمات بوعد على المثابرة أطلقته الناظر الإداري مسؤولة النشاطات سمر بركات ومتابعة الطالبات .
وتخلل الإحتفال تقديم دروع تقديرية وشهادة تقدير قدمتها البغدادي الى مديرة الثانوية ودروع من الثانوية الى البغدادي والى مؤسسة “المهندس الصغير” وفقرات راقصة قدمتها مجموعة من الطالبات من فريق الثانوية الذي صودف أنه حل بالمرتبة الأولى ونال جائزة في المسابقة التي أقيمت أول من أمس على مسرح قصر الأونيسكو تحت عنوان ” الرقص الفولكلوري ” .
saabikram@gmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك