إطلاق مشروع “دعم التعليم ومحو الأمية” برعاية الشامسي بالشراكة مع برنامج ” إقرأ “

القادرية_nextlb

أطلق اليوم برعاية سفير دولة الإمارات العربية المتحدة د.حمد سعيد الشامسي “مشروع دعم التعليم ومحو الأمية”، بإستخدام “أكاديمية أقرأ الالكترونية لتعلم اللغة العربية”بالشراكة مع شركة تكنولوجي – تورش ، بحضور رئيستها النائب السابق الدكتورة غنوة جلول ، وبدعم من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في مدرسة الإمارات في قرية القادرية البقاعية .
ويهدف المشروع لمحو الأمية عبر تعليم ألف طالب من مختلف الأعمارمن المقرر أن تستضيفهم مدرسة القادرية البقاعية في مدى 35 حصة تدريس . وفق ما أوضحت جلول ل nextlb مشيرة الى أن برنامج إقرأ يعمل على تعليم اللغة العربية قراءة وكتابة ويعلم مهارة استخدام الكمبيوتر بسرعة غير مسبوقة في مدة 35 ساعة تدريس .


الشامسي
وبعد النشيد الوطني والسلام الوطني الإماراتي ، ألقى السفير الشامسي كلمة قال فيها “حظي التعليم بمكانة كبرى في فكر ومنهج المغفور له الشيخ زايد – طيب الله ثراه – فوفر له كل السبل لتطويره، وشجع الأجيال على الدراسة والتخصصات والتحصيل العلمي، ولم يقتصر الأمر على الدعم والمساندة للطلبة والمؤسسات التعليمية داخل الدولة ، لكنها عبرت الحدود والقارات لتقديم الدعم لرفع كفاءة التعليم، خصوصاً في الدول الأقل نمواً، وأسهمت الدولة في بناء المدارس والكليات والجامعات والمكتبات.”
ولفت إلى أن مشروع “اقرأ” يوفر الحل الانسب لرفع مستويات التعليم ومحو الأمية والجهل كما يوقف التسرب المدرسي وإعادة دمج الأطفال في بيئتهم والإنسجام مع لغتهم الأم، وهذا بدعم سخي من “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم” العالمية إنطلاقاً من إيمان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، بإمكانية تغيير واقع العالم العربي من خلال اتباع آليات جديدة في تطوير العمل الإنساني في المنطقة”.


وأشار إلى أن “أنه وبعد افتتاح مكتب “المنظمة العربية للترجمة” يأتي مشروع “اقرأ” ليؤكد سعينا الدؤوب للحفاظ على اللغة ونشرها بكافة الوسائل والمحافل بإعتبارها ميزة من ميزاتنا، فاللغة هي أساس أي نهضة وتقدم وتطور”.
جلول
ومن جهتها قالت جلول ” إن مشروع دعم التعليم ومحو الأمية يطلق بواسطة مدرسة اقرأ الالكترونية، وهي السباقة في نشر اللغة العربية وتقويتها. وايضا التنمية الانسانية والبشرية. ونحن نعتبر أن هذا المشروع ريادي ينجز بسرعه كبيرة ويعلم اللغة العربية إلى الصف الأساسي الرابع، 35 ساعة والتحدي أننا ننقل شخصا من الأميه الى القدره على الكتابة والقراءة وكأننا نصلح خللا في زمن قياسي غير مسبوق .
أحيي سفارة الامارات، وأوجه تحية من القلب إلى دولة الإمارات وأشكر الشيخ محمد بن راشد على العزم والإرادة وعلى الأيادي البيضاء والدعم للبنان شعبا ودولة وكل المبادرات القيمة التي إنطلقت وتنطلق اليوم من دولة الامارات”.
بعد ذلك قص الشامسي وجلول شريط الإفتتاح وجال الحضور على الأقسام
saabikram@gmail.com

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك