إبن كارلوس غصن يفجّر مفاجأة..

كشف ابن رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن لصحيفة “جورنال دو ديمانش” الفرنسية الأسبوعية ان الادعاء الياباني يريد من والده أن يعترف بإرتكاب مخالفات مالية.
وقد تم توقيف غصن في مركز احتجاز في طوكيو منذ اعتقاله في 19 تشرين الثاني الماضي بسبب مزاعم عدم الإبلاغ عن دخله في نيسان موتور. ويواجه أيضا اتهاما بارتكاب خرق جسيم للأمانة في قضية تحويل خسائر استثمار شخصي إلى حسابات نيسان. الا ان غصن ينفي هذه الاتهامات.
ولم تسمح السلطات اليابانية لأنتوني غصن (24 عاما) برؤية والده الذي قال إنه فقد 10 كيلوغرامات من وزنه إذ يتناول 3 أطباق من الأرز يوميا في الاحتجاز.
وفي أول مقابلة منذ اعتقال السلطات اليابانية والده أثناء خروجه من طائرته الخاصة، قال أنتوني غصن إن والده سيناضل من أجل إثبات براءته.
وبسؤاله عما إذا كان والده يتحدث اليابانية، أجاب أنتوني ان والده لا يتحدث اليابانية، مضيفا “المفارقة أن الاعتراف الذي يريدونه أن يوقع عليه مكتوب باللغة اليابانية فقط”.

لمشاركة العنوان:

تعليقات الفيسبوك